عالم رياضيات بريطاني: جميع جزيئات فيروس كورونا في العالم يمكن وضعها داخل علبة صودا!

قدّم عالم الرياضيات في جامعة باث، كيت ييتس، ادعاء “شاذا إلى حد ما” بأن جميع جسيمات فيروس كورونا الموجودة في العالم يمكن وضعها داخل علبة صودا في أي لحظة.

 

ومع الأخذ في الاعتبار المعدلات العالمية للعدوى وأرقام الحالات وتقديرات الحمل الفيروسي، يحسب ييتس أن هناك في مكان ما في المنطقة ملياري مليار من جزيئات فيروس SARS-CoV-2 الموجودة في أي لحظة.

وافترضت حسابات ييتس أن قطرا يبلغ 100 نانومتر، أو 100 جزء من المليار من المتر، لكل جسيم فيروس SARS-CoV-2. ومن هذا المجموع، اشتق الحجم الكروي، بما في ذلك البروتينات الشائكة التي تجعل العامل الممرض عدوا عنيدا.

 

ونظرا لجميع الخصائص الفوارة لبنية الفيروس، والسماح بالتباعد بين جزيئات الفيروس، بلغ الحجم الإجمالي أقل من علبة الصودا 330 مل.

وقال ييتس، في بيان: “إنه لأمر مدهش أن نعتقد أن كل المشاكل والاضطرابات والمشقة وفقدان الأرواح التي نتجت عن العام الماضي، يمكن أن تكون مجرد بضع جرعات”.

الجدير بالذكر أن العالم شهد وفاة ما لا يقل عن 2.34 مليون شخص بسبب جائحة “كوفيد-19” حتى الآن، مع أكثر من 107 ملايين حالة مؤكدة في جميع أنحاء العالم.