عبدالمهدي “يتفاخر” بالاصابات القليلة في العراق: الدول الاخرى دفعت ثمن عدم اكتراثها!

يس عراق: بغداد

ترأس رئيس محكومة تصريف الاعمال المستقيل عادل عبدالمهدي، جلسة مجلس الامن الوطني بصفته القائد العام للقوات المسلحة، معتبرا ان الوضع في العراق لمواجهة وباء كورونا جيد مقارنة بدول العالم الاخرى.

وقال المكتب الاعلامي لرئاسة الوزراء في بيان تلقت “يس عراق” نسخة منه، إن “مجلس الأمن الوطني عقد جلسته الدورية، مساء اليوم السبت، برئاسة رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة السيد عادل عبدالمهدي، وجرى بحث تطورات الأوضاع الأمنية والاجراءات الوقائية المتعلقة بحظر التجوال في ظل وباء كورونا، والقضايا المعدّة لجدول أعماله واتخذ القرارات اللازمة بشأنها .

 

وأكد رئيس مجلس الوزراء ان “العراق اتخذ اجراءات مبكرة في التصدي لفايروس كورونا وان وضعنا الصحي وحظر التجوال جيدان  بالمقارنة مع بقية دول العالم التي دفعت ثمن عدم اكتراثها رغم مايواجهه العراق من ظروف سياسية وتحديات ارهابية واقتصادية وتراجع اسعار النفط، وإن المتابعة مستمرة والاصابات والوفيات لايمكن اخفاؤها”.

واشاد عبدالمهدي بـ”تكاتف العراقيين في هذه الأزمة وبدور القوات الأمنية في الوقت الذي تقدم فيه كل يوم شهداء وجرحى خلال تصديها المستمر للارهاب واحباط تعرضاته ، وبجهود وزارة الصحة وملاكاتها ، اضافة الى اجراءات الاستجابة لمطالب أبناء الجالية العراقية في دول اوربا وتلبية متطلبات استقبالهم .”

 

وحذر رئيس مجلس الوزراء من “محاولات إستغلال الأزمة وارباك الأوضاع بمعلومات كاذبة ومضللة”، داعيا الى “تعزيز ثقة العراقيين بأنفسهم وقدراتهم وكفاءاتهم واستمرار التصدي والتوعية من اجل تجاوز هذه الأزمة التي تعصف بالعالم أجمع “.