عبدالمهدي “يستعرض إنجازاته” بمكافحة كورونا ويقلل من الازمة الاقتصادية: “نجحنا بتوفير الغذاء”

متابعة يس عراق:

قال رئيس الوزراء المستقيل عادل عبد المهدي، اليوم الاحد، ان العراق يتفوق على دول متقدمة في قلة اعداد المصابين والوفيات بوباء كورونا، وفيما دعا المحافظين الى ضرورة التنسيق فيما بينهم، ذكر بأنه بصرف النظر عن انهيار اسعار النفط الا ان المواد الغذائية متوفرة بينما يعد الموسم الزراعي “أحد المفاخر والمكاسب”.

وقال عبد المهدي خلال اجتماع استثنائي للهيئة العليا للتنسيق بين المحافظات، أن “العراق يواجه جائحة كورونا بشجاعة ونجاح ملحوظ وبشهادة المنظمات الدولية ويتفوق على دول متقدمة في أعداد المصابين والوفيات”، مبيناً “كنا من اوائل الدول التي اتخذت اجراءات وقائية واغلقنا الحدود بوقت مبكر وطبقنا حظر التجوال قبل ان تعلن منظمة الصحة العالمية تحول الفايروس الى وباء عالمي، وكذلك حرصنا على نقل العراقيين العالقين في الخارج ونحن نستقبلهم يوميا، لايمكن ان نترك أي مواطن عراقي اونتخلى عن مسؤوليتنا رغم كل الصعوبات التي تواجهنا في هذا الملف”.

واشاد عبد المهدي، بحسب بيان الاجتماع الذي أطلعت عليه “يس عراق”، “بالتكافل والتضامن والوقفة الوطنية الموحدة لجميع العراقيين ومؤسسات الدولة ومواقف المرجعية الدينية ومنظمات المجتمع المدني والعشائر واصحاب المنابر والمحافظين وخلايا الأزمة “، موجهاً بضرورة التعاون بين المحافظين والجهات التنفيذية بشكل واسع وتفهم كون ملف مواجهة كورونا وطنيا وليس محليا وهو عالمي ايضا، وإن التفرد بالاجراءات لايعبر عن موقف صحيح”.

وعن الوضع الإقتصادي قال، “على الرغم من الاعتماد على النفط وانهيار أسعاره الا ان المواد الغذائية متوفرة والموسم الزراعي هو أحد المفاخر والمكاسب المتحققة ومعدلات الانتاج افضل من العام الماضي، ولولا هذا التقدم لواجهنا اوضاعا اكثر صعوبة، ونحن نصارح شعبنا عن التأثيرات الاقتصادية وعلينا وضع الحلول، وكيف ان هذه الصعوبات تحصل مع استمرار التصدي لعصابة داعش”.