عبد المهدي من باريس: تنظيم داعش يحاول العودة مجدداً.. وعلاقة بغداد بأربيل بأحسن حال

يس عراق : متابعات

كشف رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، اليوم الجمعة، عن محاولة تنظيم داعش العودة مجدداً، فيما أشار إلى تحسن العلاقة بين بغداد وأربيل.

وقال عبد المهدي في مؤتمر صحفي عقده في العاصمة الفرنسية باريس، مع الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون، إن “علاقتنا بفرنسا تاريخية الامر الذي جعلني أشعر بشعور خاص منذ أن حطت الطائرة على أرض باريس”، مبينا أنه “درس فيها وعاش أكثر من عقدين، ومن خلال ذلك عرفت الشعب الفرنسي الطيب والمملوء بالحب للآخرين”.

وأضاف أن “العراق وفرنسا عملوا سوية للقضاء على داعش”، لافتاً الى أن “تنظيم داعش ما زال موجوداً وهو يسعى للعودة، وخطاب البغدادي الأخير يشير الى هذه الحقيقة، الامر الذي يدعو للتعاون المستمر ليس بين العراق وفرنسا فحسب، وانما مع جميع دول العالم”.

وأوضح أن “داعش يريد إيجاد ثغرات أمنية يضرب بها في محاولة للعودة الى المشهد مرة اخرى بعد أن قضت عليه القوات الامنية من الجيش العراقي والحشد الشعبي والبيشمركة”.

وحول علاقة بغداد بالأقليم، لفت عبد المهدي إلى، أن “العلاقة بين بغداد وأربيل على احسن حال، لكن هذا لا يعني وجود اختلاف بوجهات النظر”، مشيرا الى أن “العراق اصبح للمرة الاولى لديه تعريفة كمركية واحدة، وهذا بفضل الاستقرار الذي تعيشه البلاد، ومن سيزور بغداد سيجد السلم والامن، والاستقرار فيها”.