عثر على ملايين الدولارات داخل جدار.. “رؤيا” تقود ابن شقيق “امبراطور مخدرات عالمي” الى كنز

يس عراق – بغداد

قال ابن شقيق إمبراطور المخدرات الكولومبي بابلو إسكوبار إنه عثر على 18 مليون دولار نقداً داخل جدارٍ في أحد منازل عمه ووفقاً لتقرير نشرته صحيفة The Independent البريطانية، الجمعة 25 سبتمبر/أيلول 2020، فإن نيكولاس إسكوبار ادَّعى أن جاءته “رؤيا” أخبرته تحديداً أين يبحث عن هذه الأموال في الشقة التي يعيش فيها بمدينة ميديلين.

في شقة إسكوبار: نيكولاس قال لوسائل الإعلام الكولومبية إن تلك لم تكن المرة الأولى التي يجد فيها نقوداً في مخابئ عمه، إذ خبَّأ نقوداً كثيرة أثناء هروبه من الاعتقال فيما عثر أيضاً على قلمٍ ذهبي، وهواتف تعمل من خلال الاتصال بالقمر الصناعي، وآلة كاتبة، ولفافة فيلم وأخبر نيكولاس محطة Red+ Noticias التلفزيونية الكولومبية: في كلِّ مرةٍ جلس في غرفة الطعام ونظر إلى موقف السيارات، رأى رجلاً يدخل المكان ويختفي، مضيفاً أن الرائحة كانت مُزعِجةً للغاية؛ أسوأ 100 مرة من أيِّ شيءٍ تعفَّن بعد موته.

إسكوبار، الذي يعيش في الشقة منذ خمسة أعوام، قال إن بعض النقود تالفةٌ وغير قابلة للاستخدام. وروى أنه كان يرافق عمه في رحلاته، وأنه خُطِفَ ذات مرةٍ وتعرَّضَ للتعذيب على يد رجالٍ كانوا يبحثون عن عمه.

وقضى إسكوبار، العم، عقوداً يحارب الحكومة الكولومبية لتجنُّب تسليمه إلى الولايات المتحدة، وقُتِلَ في النهاية في تبادلٍ لإطلاق النار مع الشرطة في 1993.

كما أسَّسَ إرهابي المخدرات إمبراطوريته بمدينة ميديلين في نهاية السبعينيات، وبحلول الثمانينيات كان يُخرِّب 80% من الكوكايين الذي يُباع في الولايات المتحدة.

“ملك الكوكايين”: إسكوبار، الشهير باسم “ملك الكوكايين”، أصبح أحد أغنى الرجال في العالم، وحصدت أعماله عائداتٍ تُقدَّر بـ420 مليون دولار في الأسبوع، وبينما من المستحيل التحقُّق من ثروة إسكوبار، بسبب طبيعة أموال المخدرات نفسها، تذهب التقديرات إلى ما يصل إلى 30 مليار دولار.

إسكوبار كان مُدرَجاً في قائمة مجلة Forbes للمليارديرات الدوليين لسبع سنوات على التوالي، من 1987 إلى 1993.

فيما صنف عام 1989 سابع أغنى رجلٍ في العالم. وألقت السلطات القبض على إسكوبار، الذي يشتهر أيضاً باسم “إل باترون”، في العام 1991، وأُودِعَ في سجنٍ مُصمَّمٍ له حيث يمكنه اختيار النزلاء، واستمرَّ في إدارة عمليات هذا السجن.

ويُقدِّر مسؤولون أن إمبراطورية إسكوبار كانت وراء 5 آلاف حالة قتل في الفترة بين 1989 و1993 وحدهاز

فيما دَفَعَت حالة الإثارة حول إسكوبار أكثر من 60 مليون مشاهد لمتابعة مسلسل Narcos على شبكة نتفلكس، وقد استمرَّ المسلسل ثلاثة مواسم ركَّزَت على إمبراطور المخدرات.

وفي المسلسل يلعب المُمَثِّل البرازيلي مورا واغنر دور إسكوبار، وقال إنه شعر بالارتياح بعدما توقَّف عن لعب هذا الدور.