عدد السيارات في بغداد يعادل 10 أضعاف الطاقة الاستيعابية للشوارع.. المرور تحدد الاحتياج لـ3 أمور لتخفيف الازدحامات

يس عراق: بغداد

حددت مديرية المرور العامة، اليوم الاثنين، 3 أسباب تقف وراء الازدحامات المرورية، 2 منها دائميات والثالثة تتعلق بالحظر الشامل والجزئي، فيما بين ان عدد السيارات في العاصمة بغداد تعادل 10 اضعاف الطاقة الاستيعابية.

 

وقال مدير العلاقات والإعلام في مديرية المرور العامة العميد حيدر كريم للوكالة الرسمية، إن “أهم أسباب الزخم المروري هو الأعداد الهائلة للمركبات التي دخلت العراق بعد عام 2003 والتي لاتزال تدخل بشكل مستمر و ستقارب اعدادها ثلاثة ملايين مركبة في العاصمة بغداد في الوقت الذي تصل فيه الطاقة الاستيعابية للعاصمة 300 ألف مركبة”، مبيناً أن “الطاقة الاستيعابية لا تتحمل العدد الكبير للمركبات.”

واضاف أن “ايام الحظر الجزئي والتام احد اسباب الازدحامات، لان عند رفعه يتم توافد الكثير من المواطنين من محافظات اخرى، والاقضية الى بغداد لقضاء أعمالهم والتبضع لان بغداد هي العاصمة ومركز التسوق”، لافتاً الى أنه “بداية كل اسبوع نلاحظ الزخم يكون كبيراً اضافة الى توافد العمال والموظفين من هذه المحافظات إلى العاصمة بغداد”.

وأكد كريم أن “التخطيط العمراني للعاصمة بغداد لم تطرأ عليه اي تحديثات في السنوات الأخيرة”، لافتاً الى أن “مديرية المرور العامة تنسق مع جميع الدوائر المعنية في سبيل تخفيف الزخم”.

وتابع ان “مبادرة رئيس الوزراء برفع السيطرات الأمنية أسهم بشكل كبير في تخفيف الزخم المروري بتلك المناطق”، مؤكداً انه “سيتم التوجه الى جانب الرصافة لرفع بعض السيطرات، مما سيسهم في انفراج كبير ببعض الطرق”.

وبين ان “العاصمة تحتاج إلى بناء جسور جديدة والى الإنفاق وتفعيل المترو لأن هذه الأمور تخفف من الزخم المروري”، لافتاً الى أن “من الأمور التي تساعد في تخفيف الازدحامات هو تطبيق نظام التسقيط أي تسقيط رقم مركبة مقابل مركبة أخرى”.

وأوضح كريم أن “قرار 68 الذي اصدره مجلس الوزراء بخصوص شراء لوحات تسجيل مقابل ثمن من الدولة، اي بمعنى أن يكون سعر لوحة الارقام مليونين او ثلاثة ملايين والقسم الآخر تتحمله الدولة، حيث ان هذا القانون يعطي المواطن خيارين إما تسقيط قيد المركبة او يقوم بشراء لوحات بشكل مباشر”.

وأشار الى أن “مديرية المرور قدمت 37 مقترحاً في عام 2017 من أجل تخفيف الازدحامات من ضمنها تغيير أوقات الدوام الرسمي في الدوائر والوزارات لغرض انسيابية الطريق”، مشدداً على “ضرورة العمل بهذه الاجراءات لكونها تساعد في تخفيف الازدحامات”.

وأكد انه “تم الأخذ ببعض المقترحات منها رفع الكتل الكونكريتية وعدد من السيطرات الأمنية”.