عراقي من أكبر خبراء صناعة الطائرات المسيرة من بينها التي اغتالت المهندس وسليماني

بغداد: يس عراق

كشفت وسائل إعلام أجنبية أن مخترع الطائرة المسيرة MQ-9  التي اغتالت الجنرال الإيراني وقائد فيلق القدس قاسم سليماني ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس، هو أميركي من أصل عراقي يدعى كريم إبراهيم من مواليد بغداد 1937.

وهو الأب المؤسس لتكنلوجيا الطائرات بدون طيار ومصمم درة تاج سلاح الطائرات بدون طيار الامريكية “بريداتور”.

ولد مهندس الطيران المخترع ابراهيم كريم في بغداد عام 1937 من أبويين يهوديين عراقيين انتقل مع عائلته الى اسرائيل عام 1951، منذ نعومة اظافره كان يمتلك موهبة فطرية وهوس بتصميم الطائرات.

ففي عمر 14 بدأ بتصميم وبناء اول نموذج اولي لطائرة ، وفي شبابه دخل معهد إسرائيل للتقنية (التخنيون) قسم هندسة الطيران وقام بعدها بإكمال بناء اول طائرة بدون طيار حقيقية لصالح سلاح الجو الاسرائيلي خلال حرب “اكتوبر او تشرين او الغفران” عام 1973 مع العرب استخدمت لأغراض عسكرية .

لاحقا انتقل الى الولايات المتحدة الامريكية وأسس شركة صغيره في منزله لصناعة الطائرات فقام ببناء طائرة (Albatross الباتروس ) وطورها الى (Amber امبير) لينتهي الحال بصناعة الطائرة بدون طيار الاشهر بالعالم “بريداتورMQ-1” التي صنع منها فيما بعد 8 آلف نسخة . بعد إفلاس شركته الصغيرة قامت شركة “جنرال اتوميكس” العملاقة في صناعة الاسلحة بشراء المشروع وعملت مع ابراهيم وفريقه لتطويرها ..

منذ ذلك الحين ظلت البريداتور تستخدم لاغراض التجسس فقط حتى 7 اكتوبر 2001 غير هذا التاريخ مجرى الاحداث فتحولت الطائرة بدون طيار لقاصفة بعد اطلاقها اول صاروخ في افغانستان لتصبح السلاح الاعلى رصيدا بعدد اغتيالات قادات المجموعات الارهابية حول العالم .

واصبح في وقتنا الحالي الطائرات بدون طيار جزأ لا يتجزأ من العمليات العسكرية لدى الجيوش ومستقبلا اللبنى الاساسية والعمود الفقري لدى اسلحة الجو في الجيوش الحديثة.

يمتلك اليوم ابراهام كريم والذي لقب (dronefather او أب الدرونز) شركته الخاصة ( Karem Aircraft) المختصة بتكنلوجيا الدرونز حيث قام بتصميم وانتاج طائرة همنغبيرد A160 لصالح شركة “بوينغ” ويعمل حاليا هو وفريقه مع وزارة الدفاع الامريكية لإنتاج طائرة هليكوبتر ذات اقلاع وهبوط عمودي للنقل غير مأهولة وادخال جيل جديد من هذه التقنية.