عشق الثورة لتأمين حياة شقيقته وأمه.. هذا ما كتبه عبد الملك قبل مقتله بـ”كرات حديد” في ساحة الوثبة

يس عراق: بغداد

انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، قصة الشاب عبد الملك احسان فليح، ذو السابعة عشرة ربيعًا من مواليد 2003، الذي قتل في ساحة الوثبة بالذخيرة الحية للقوات الأمنية خلال مشاركته في احتجاجات بغداد يوم أمس الثلاثاء.

ونشر رواد مواقع التواصل الاجتماعي، قصص من أحلام عبد الملك، عندما كان ينشرها على موقع انستغرام قبل ثلاثة أسابيع من مقتله وكان يحلم بالحصول على حياة كريمة له ولشقيقته وأمه.

وقتل عبد الملك، بعد أن استقرت في صدره “كرات حديد” من سلاح “الكسرية” المخصصة للصيد والتي تستخدمها قوات الشغب في إبعاد المتظاهرين في ساحة الوثبة وبقية ساحات الاحتجاج.