علاج يستخدمه العراق مع كورونا.. مبيعات ريمديسيفير ترتفع بنحو 900 مليون دولار

يس عراق: بغداد

أعلنت شركة “جلعاد ساينسز” للأدوية، المصنعة لعقار “ريمديسيفير” المستخدم في معالجة المصابين بفيروس كورونا، في عدة دول من بينها العراق، ان العقار عزز مبيعاتها في الفصل الثالث من العام الجاري بنحو 900 مليون دولار.

وجاء في إعلان الشركة عن نتائجها الفصلية أن العقار، الذي يباع تحت العلامة “فيكلوري” والذي تم تطويره أساسا لمعالجة المصابين بوباء إيبولا، قلص فترة تعافي مصابي كوفيد-19 الذين يتلقون العلاج في المستشفى.

وأعلنت “جلعاد ساينسز” أن مداخيلها ارتفعت في الفصل الثالث بنسبة 17% إلى 6.6 مليار دولار.

وكانت الولايات المتحدة قد سمحت في الأول من آيار بالاستخدام الطارئ لعقار “ريمديسيفير”، قبل أن يتبعها الاتحاد الأوروبي ومجموعة أخرى من الدول، لكن دراسة أجريت بدعم من منظمة الصحة العالمية خلصت إلى أن تأثير هذا العقار “لا يذكر” في منع الوفاة جراء المرض.

إلا أن هذا الأمر لم يمنع الوكالة الأميركية للأدوية من أن تصدر، في 23 تشرين الاول، ترخيصاً كاملا لاستعمال عقار ريمديسيفير لعلاج مصابي كوفيد-19 في المستشفيات.

وأوضحت “جلعاد” حينها أن “ريمديسيفير” هو العلاج الخاص الوحيد لكوفيد-19 الذي حصل لغاية اليوم على ترخيص كامل عقب مسار تدقيق أكثر صرامة ونهائي.