علامات “مريبة”: نائب ترامب يدخل مركز مصابين بكورونا دون كمامة.. وحديث “مسرب” داخل البيت الأبيض حول “وجود لقاح لكورونا”!

يس عراق: بغداد

أشعل نائب الرئيس الاميركي مايك بنس الجدل، بعد ظهوره خلال زيارة مركز طبي لعلاج المصابين بكورونا دون ارتداء الكمامة، وذلك بالتزامن مع مقطع فيديو وحوار “مريب” جرى بين اعلاميين داخل قاعة مؤتمرات في البيت الابيض تحدثوا عن “تلقيهم لقاح ضد كورونا”، فيما طالب احد الاعلامين زميله بخلع الكمامة!.

 

وأظهر مقطع فيديو، بنس وحوله نحو عشرة أشخاص كانوا جميعا يرتدون كمامات وجه أو قناعا، إلا هو، ما تسبب في توجيه انتقادات واسعة له على مواقع التواصل الاجتماعي.

وانتقد عضو مجلس الشيوخ، الديمقراطي عن هاواي بريان شاتز، نائب الرئيس، واعتبر أن “عدم ارتداء كمامة ليست من الشجاعة، بل يظهر أن القواعد لا تنطبق عليك”، مشيرا إلى أن “تجاهل توصيات الخبراء يقدم مثالا خطيرا”.

وفي بداية أزمة كورونا، كانت التوصيات بشأن ضرورة ارتداء الكمامة “غير حازمة”، فيما اتهم خبراء، منظمة الصحة العالمية بداية الامر بمجامة الولايات المتحدة والدول الكبيرة الاخرى غير القادرة على توفير الكمامات، حيث شككت منظمة الصحة العالمية في بادئ الامر بجدوى ارتداء الكمامة لمجابهة كورونا، قبل ان تعود وتتراجع عن الامر.

 

شاهد ايضا:بين الشرق والغرب.. هل جاملت منظمة الصحة العالمية بعض الأنظمة وأعطت معلومات خاطئة بشأن “الكمامات”!

 

فيديو “مريب”

من جانب اخر، انتشر مقطع فيديو مثير للجدل، تضمن حوار بين صحفيين ألتقطه الميكروفون في غرفة المؤتمرات في البيت الأبيض، مشعلا “نظرية المؤامرة” بعد ان تحدثوا حول تلقيهم “لقاح” ضد كورونا!.

الحديث جرى بين كبير مراسلي فناة فوكس في البيت الأبيض، جون روبيرتس، ومصور صحيفة نيويورك تايمز، دوغ ميلز، قبل بدء الملخص الإعلامي اليومي، حيث قال الأخير في مقطع الفيديو المتداول: “إننا جميعا تلقينا اللقاح” في رد على روبيرتس الذي طلب منه “خلع” القناع الصحي، ويعود الحوار تاريخ 21 أبريل.