علاوي: طلبت من الحكومة العراقية لعب دور الوسيط في تخفيف التوتر بين واشنطن وطهران

متابعات: يس عراق

حذر رئيس ائتلاف الوطنية اياد علاوي، الخميس ، الولايات المتحدة الاميركية بأنه لامجال لحرب جديدة في المنطقة، مطالبا الحكومة العراقية بلعلب دور الوساطة في تخفيف التوتر بين ايران واميركا.

وعقد علاوي مؤتمرا صحفيا بصفته نائب رئيس مجلس العلاقات العربية والدولية بحضور اعضاء المجلس بينهم الرئيس اللبناني الاسبق امين الجميل ، ورئيس الوزراء اللبناني الاسبق فؤاد السنيورة وشخصيات اخرى.

واشار علاوي الى أن “هناك توترا بين ايران والولايات المتحدة، ونطلب من الحكومة التدخل لتخفيف حدة التوتر وأن تقوم بدورها الحقيقي”، محذرا الامريكان بان “لامجال لحرب جديدة في المنطقة”.

وشدد على أن “العراق لايريد ان يبقى مركزا للصراع الدولي والاقليمي”، مشيرا الى أن “المنطقة تمر في طروف صعبة وتوترات واقتتال، وما يؤثر على دولة يؤثر على اخرى”، مضيفا في الوقت نفسه أنه طلب من الحكومة دراسة مسألة الجيل الثالث من داعش او الارهاب”، لافتا الى أن “هنالك دول اعترفت بوجود الجيل الثالث”.

بدوره، قال رئيس لبنان الاسبق امين الجميل ، إن “كل دولة عربية لها خصوصيتها ومشكلتها الخاصة ولكن هنالك امور وقواسم مشتركة”.

وأوضح الجميل أن “مبادرة 2002 بين الدول العربية بخصوص اسرائيل هي الاطار الصحيح وغير ذلك هو خارج عن الطريق”.

من جانبه، اكد فؤاد السنيورة ضرورة “زيادة التبادل التجاري بين الدول العربية”، موضحا “اننا نشجع على تمكين الدول العربية لاقامة علاقات بمفردها”.

وبين السنيورة، أن “الدول العربية ترغب باقامة علاقات مع دول مجاورة كايران وتركيا، ولكن بنفس الوقت يجب ان يكون هنالك احترام وسيادة لكل الدول العربية”.