علاوي في رسالته إلى برهم صالح يكشف سر تشكيل الحكومة الجديدة

دعا رئيس جبهة الإنقاذ، أياد علاوي، اليوم الأحد، رئيس الجمهورية برهم صالح لبدء حوار شامل يضم جميع القوى السياسية التي لم تشارك بقمع المتظاهرين، فيما أشار علاوي إلى الحكومة المؤقتة وهو تطور جديد يدل على عدم وجود إمكانية في اختيار بديل دائم لتولي رئاسة الحكومة.

وقال علاوي في تغريدة له، “ادعو الأخ برهم صالح، لبدء حوار شاملٍ يضم ممثلين عن بعض القوى السياسية التي لم تشارك بالقمع، والمتظاهرين السلميين والاتحادات والنقابات المهنية، حول مفوضية وقانون الانتخابات ورئاسة الوزراء ودور ومهام الحكومة المؤقتة، ومحاسبة من تسبب بعمليات القتل الجماعي للمتظاهرين”.

وكان رئيس الوزراء عادل عبد المهدي قدم استقالته إلى البرلمان في الأول من ديسمبر الجاري، تحت ضغط الشارع ودعوة المرجعية إلى البرلمان بسحب الثقة من الحكومة.

ووافق مجلس النواب على استقالة حكومة عبد المهدي في الأول من ديسمبر الجاري وبدأت المدة الدستورية الخمسة عشر يوما، لاختيار رئيس جديد للحكومة من تأريخ قبول الاستقالة، وهي المهمة التي تناط دستوريًا إلى رئيس الجمهورية برهم صالح في اختيار البديل.

وبعد سبعة أيام تنتهي مدة الخمسة عشر يوما، الممنوحة لرئيس الجمهورية في اختيار الرئيس البديل للحكومة، أي بتاريخ 15 من الشهر الجاري، في حين أن الشارع العراقي، لا يزال يغلي وينتظر الإصلاحات التي قدم الدماء والارواح من أجلها وبالتالي أي اخفاق لصالح في اختيار البديل، سيضعه بموقف حرج وربما يطالب المحتجين بإقالته.