علماء صينيون يؤكدون أن “كورونا” سيصبح فيروسًا موسميًا ويوضحون إمكانية قتله بالحرارة المرتفعة

يس عراق: بغداد

استبعد علماء صينيون القضاء على “كورونا”، متوقعين تحوله إلى فيروس موسمي تتكرر الإصابة به كل عام، نظراً لعدم ظهور أعراضه على بعض الحالات مما يصعب من مهمة اكتشافه وبالتالي انتشاره.

وقالت مجموعة باحثين فيروسيين في تصريحات نقلتها وكالة “بلومبرج” إن “كورونا” ليس مثل وباء السارس الذي انتشر في الصين في بداية الألفية الثانية والذي تميز بظهور أعراض شديدة بمجرد إصابة الأشخاص به، كما أنه كان يتوقف عن الانتشار بمجرد عزل المصاب عن الآخرين.

وقال الباحثون إن الاحتمال الأكبر هو تحول ذلك الفيروس إلى وباء يستمر لفترة طويلة ويصبح موسمياً ومستداماً داخل أجساد البشر.

وعن فرضية قتل الفيروس في درجة حرارة مرتفعة، قال رئيس قسم الأمراض المعدية في مستشفى جامعة “بكين” “وانغ جوي” إن الفيروس حساس للحرارة ولكن ذلك حينما يتعرض لدرجة حرارة 56 درجة مئوية لمدة نصف ساعة، مضيفاً: “لذلك فإن فرص انخفاض الإصابات في فصل الصيف صغيرة”.