على العراقيين الاستعداد لتأخير الرواتب لأشهر في العام الجديد.. البرلمان يحسم قراره و”يكتشف” سر تأخير الحكومة للموازنة

يس عراق: بغداد

اعتبرت عضو مجلس النواب وفاء الشمري، أن الحكومة ووزارة المالية يحاولون “احراج” البرلمان بتأخير ارسال الموازنة للضغط عليه لتمرير الموازنة بسرعة، دون التدقيق بها، مشيرة إلى ان البرلمان سيأخذ وقته بدراسة الموازنة وأن التأخير الذي سيحصل بصرف الرواتب خلال الأشهر المقبلة تتحمله الحكومة.

وقالت الشمري في تصريحات صحفية تابعتها “يس عراق”، ان “الحكومة تريد احراج البرلمان ووضعه في زاوية ضيقة من خلال تأخير ارسال الموازنة بذرائع واهية، في محاولة منها لاجبار البرلمان على تمريرها في فترة قصيرة رغم ثغراتها وعيوبها”، مبينة “اننا مطلعين على هذه الاساليب والشعب العراقي ايضا اصبح على دراية كاملة بمن يريد إيصال العراق الى هاوية الإفلاس من خلال الديون والقروض ليكون اسيرا لرغبات واشنطن وحلفائها بالمنطقة والعالم”.

 

واضافت الشمري ان “البرلمان يعي جيدا ، وبالتالي فان اللعب على ورقة قوت المواطن هي ورقة أصبحت لا قيمة لها”، محملة “الحكومة ووزير المالية ومن خلفهم المسؤولية بشكل مباشر امام الشعب العراقي والموظفين عن تأخير الرواتب بسبب استمرار المماطلة والتسويف في استكمال الموازنة”.

 

واكدت ان “البرلمان يأخذ وقته الكافي لدراسة الموازنة ومناقشتها وحذف اي مبالغ لا فائدة منها واي قروض او ديون تضر بمصلحة العراق وتكبله بقيود وأجندات خارجية”، داعية الحكومة الى “الذهاب لصرف الرواتب من نسبة الـ 1/12 من الموازنات السابقة وفقا لما جاء بقانون الادارة المالية لحين تصويت البرلمان على الموازنة بالشكل الصحيح”.

فرصة أخيرة قد تنقذ العراقيين من دخول العام الجديد بـ”جيوب فارغة”..  رهان على “موازنة مختصرة” قد تمنع تأخيرها إلى الشهر الثاني