على خلفية أحداث تظاهرات تشرين الأول.. مسؤول في بدر يستقيل ويوجه رسالة لزملائه

بغداد: يس عراق

تنشر “يس عراق” نص استقالة، مسؤول منظمة بدر وتحالف الفتح في استراليا، أبي جمال الجابري، وهو أحد قدامى مجاهدي بدر ومنفذ عمليات جهادية عديدة في العراق في زمن النظام السابق.

بسم الله الرحمن الرحيم

الاخوة الاكارم جميعاً ومن يعنيه الأمر:

أنا عادل مزهر صالح الجابري (ابو جمال الجابري) احد مسؤولي منظمة بدر في محافظة ذي قار، سبق وأن أسندت لي مسؤوليات: مسؤول المكتب السياسي بدر/ ذي قار، ممثل منظمة بدر/ استراليا وممثل كتلة الفتح/ استراليا.

كما أن انتمائي لهذا الخط منذ ريعان شبابي وقدمت اثنين من أشقائي شهداء في هذا الخط.

اليوم أعلن عن استقالتي من منظمة بدر للأسباب التالية:

1-عدم وجود نظام داخلي فعلي للمنظمة انما هو نظام شكلي ميت.

2-عدم وجود شورى واقعية تنتخب الامين العام للمنظمة وباقي المناصب والمسؤوليات.

3-أن التعيين في داخل منظمة بدر وفروعها والوظائف الحكومية يتم بحسب العلاقات الشخصية.

4-اشخاص قلة معروفون يسيطرون على دائرة صنع القرار.

5-تفشي الفساد المالي والإداري والإستثراء الرهيب لمجموعة محددة وابنائهم وحواشيهم.

6-مساومة قيادة المنظمة واحتضان الخصوم الذين تلطخت أياديهم بالدم العراقي.

7-مصادرة تأريخ ومبادئ الشهداء والانحراف الكامل عن خطهم الرسالي.

8-موقف منظمة بدر السلبي من المتظاهرين السلميين المطالبين بحقهم في حياة كريمة.

9-المماطلة الواضحة في موضوع البدريين المهمشين الذين لم يحصلوا على حقوقهم.

10-التفريط بحقوق عوائل شهداء بدر بشكل كبير.

لذا اتوجه الى اخواني البدريين الشرفاء للنهوض بمسؤوليتهم الشرعية والاخلاقية وعدم التهاون مع من صادر وسرق حقوق البدريين والعراقيين والمطالبة بمحاسبة المقصرين وإحالتهم للقضاء مهما كان اسمه وعنوانه والمطالبة بمعاقبة المسؤولين على ملف الدمج ممن ثبت تقصيرهم في هذا الموضوع ومحاسبة كل بدري استغل اسم بدر في العقود التجارية الحكومية وغير الحكومية والاتفاقات المزورة والوهمية باسم شركات والاتفاقات مع الأحزاب والحركات والشخصيات المشبوهة.

اخوكم عادل مزهر الجابري

(ابو جمال الجابري)