عفو رئاسي بحق 3 من أعضاء الاتحاد العراقي لكرة القدم.. وقانوني يستغرب من خطوة رئيس الجمهورية!

يس عراق: بغداد

أصدر رئيس الجمهورية عفوا رئاسيا بحق ثلاثة من أعضاء اتحاد كرة القدم بعد اتهامهم بتزوير أوراق رسمية، فيما استغرب قانوني من هذه الخطوة، مبينا إن العفو الرئاسي اقره الدستور لمعالجة حالات تخص المظلومين، أو يجنب البلد من كارثة.

وقال مصدر لـ”يس عراق”، إن “العفو الرئاسي شمل أمين سر الاتحاد العراقي لكرة القدم صباح رضا ورئيس لجنة الاستئناف ستار جبار زوير ومستشار قسم العلاقات في الاتحاد وليد طبرة”.

ويأتي العفو، في سياق الاتفاق الذي أبرمه اللاعب السابق عدنان درجال مع اعضاء الاتحاد، حيث قدموا استقالات جماعية مؤخرا مقابل تنازل درجال عن الدعاوى القضائية التي رفعها بحقهم بتهمة التلاعب بالنظام الداخلي مما أدى لحرمانه من المشاركة في الانتخابات التي جرت في مايو الماضي.

وبموجب العفو الرئاسي سيتم الافراج عن المسؤولين المسجونين، أمين سر الاتحاد العراقي السابق صباح رضا ورئيس لجنة الاستئناف ستار زوير، فيما سيتم اسقاط الاحكام القضائية التي صدرت بحق وليد طبرة المتواجد حاليا في العاصمة الأردنية عمان.

من جانبه، استغرب القانوني أحمد الزيادي من إصدار رئيس الجمهورية برهم صالح عفوا رئاسيا بحق من وصفهم بـ”المزورين”.

وقال الزيادي في تغريدة تابعتها “يس عراق”: “هل يعقل فخامة الرئيسان تصدر عفواً رئاسياً بحق اعضاء اتحاد الكرة المزورين لأوراق رسمية والذين صدر بحقهم احكام قضائية بالسجن”.

وأضاف: “العفو الرئاسي اقره الدستور لمعالجة حالات تخص المظلومين ومن تنقطع به السبل وعندما يكون اصداره يجنب البلد كارثة وليس للمزورين والمحتالين”.