على خلفية التوجه لـ”توزيع السمنت”.. خبير اقتصادي  يقدم عرضًا للحكومة لمعالجة مسألة الرواتب

يس عراق: بغداد

أيد الخبير الاقتصادي عماد عبداللطيف، اليوم الثلاثاء، خطوة الشركة العامة للسمنت العراقية، بتوزيع السمنت على موظفيها كسلفة لحين توزيع الرواتب، فيما قدم عرضًا للحكومة للمساعدة في السير على هذه الخطوة.

 

وقال عبداللطيف في تدوينة رصدتها “يس عراق”: “أنا اقتصادي من “الحرس القديم” ، بفعل التقدّم في السنّ ، ولأنّني ، مع ذلك، أعتبرُ نفسي اقتصادي غير تقليدي، فإنّني مع اجراءات الشركة العامة للسمنت العراقيّة، في منح منتسبيها بضعة أطنان من السمنت كـ “سلفة” لحين استلام الراتب “.

واضاف: “ما على الحكومة العراقيّة ، للتخفيف من حدّة هذه الأزمة ، إلاّ إعداد قائمة بالمواد التي على الوزارات تقديمها كـ  “سلفة” لمنتسبيها ، لحين استلامهم لرواتبهم، غير أنّ هذه المهمة ليست سهلة “، متسائلًا: “ما هي السلعة التي سنقدّمها للأستاذ الجامعي، والجندي، والطبيب .. وغيرهم .. والتي تصلح ان تكون بمثابة “سلفة” ، لحين استلامهم رواتبهم المتأخرّة ؟”.

وتابع: “نحنُ في انتظار مقترحاتكم ، وبأسرع مايمكن ، ليتسنى لنا كـ”خبراء” ، و “مستشارين”  اقتصاديّين ، إعداد قائمة السلع هذه “.

 

وفي وقت سابق، امر وزير الصناعة بالغاء الكتاب المقدم من قبل الشركة العامة للسمنت لتوزيع السمنت لموظفيها كحل بديل للرواتب، لحين صرفها.