على طريقة “الجوكر”.. صالح العراقي في رد خطير على قيس الخزعلي: احذروا “دراكولا”

بغداد: يس عراق

شهد موقع “تويتر” ،اليوم الخميس، سجالاً حاداً بين قيس الخزعلي الامين العام لعصائب اههل الحق، وصالح محمد العراقي المقرب من زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر.

ويأتي هذا السجال وسط توتر شديد بالعلاقة بين عصائب اهل الحق ومحور الحشد الشعبي من جهة، والتيار الصدري من جهة اخرى.

احذروا “دراكولا”

وقال صالح محمد العراقي، المقرب من زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، اليوم الخميس، في منشور له بمواقع التواصل الاجتماعي، “اذا كانت الميليشيات الوقحة تتذرع بوجود الجوكر بين المتظاهرين، فانه (الوقحة) يتحكم بها دراكولا”. علّق

“الميليشيات القذرة”

ويأتي هذا التصريح رداً على تغريدة للخزعلي تعليقاً على حادثة تعليق جثة على عامود للإنارة في ساحة الوثبة، فيما أطلق هاشتاك (#كلاللميليشياتالقذرة)”.
وقال الخزعلي في تغريدة على موقعه في “تويتر” :”الى متى تستمر الفوضى وغياب القانون وضعف الأجهزة الامنية وانفلات السلاح وانتشار الميليشيات القذرة ؟!”.
وأطلق الخزعلي عدة هاشتاكات من ضمنها “(كلا لانفلات السلاح، كلا للميليشيات القذرة، نعم لحصر السلاح، نعم للأجهزة الأمنية)


ونشر حساب صالح محمد العراقي المقرب من زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، اليوم الخميس، تهديداً بسحب ما اسماهم اصحاب القبعات الزرقاء من ساحات التظاهرات ببغداد اثر حادثة ساحة الوثبة .
وقال انه خلال 48 ساعة اذا لم يتم تقديم الفاعلين الارهابيين… فعلى القبعات الزرق الانسحاب من سوح التظاهرات في بغداد.
وتداولت مواقع التواصل الاجتماعي، اليوم الخميس، صوراً تظهر شخصا معلقا على اعمدة (الاشارة) الضوئية في ساحة الوثبة وسط بغداد، فيما نشر مغردون معلومات تقول ان الشخص المقتول كان مخموراً واطلق النار على متظاهرين قرب الساحة، فيما لاحقه بعض الشباب الى منزله واقتادوه الى الساحة ليعلق بعدها على اعمدة الاشارة الضوئية .