عل خلفية أحدات الناصرية والنجف.. حداد لثلاثة أيام وتنكيس للرايات في 6 محافظات

أعلنت ست محافظات وسطى وجنوبية، اليوم السبت ، تعطيل الدوام الرسمي يوم غد الاحد، فضلا عن اعلان الحداد الرسمي على خلفية أحداث العنف وسقوط عشرات الضحايا والجرحى في محافظتي ذي قار والنجف.

وأعلن محافظ كربلاء نصيف جاسم الخطابي، في بيان “الحداد الرسمي وتنكيس الرايات لثلاثة ايام في المحافظة حدادا على ارواح شهداء التظاهرات في العراق “.

وأضاف، ان “الحداد سيبدأ من يوم غد الاحد ويكون اليوم الاول من الحداد هو عطلة محلية لكافة دوائر المحافظة عدا الدوائر الامنية والخدمي تربية كربلاء تعطل دوام كوادرها وموظفيها لثلاثة ايام حداداً على أرواح الشهداء”.

من جهتها، أعلنت المديرية العامة للتربية في كربلاء، عن تعطيل الدوام الرسمي في كافة مدارس المحافظة وأقسام المديرية لثلاثة ايام ابتداءً من يوم غد الأحد، حداداً على ارواح الشهداء الذين سقطوا في اليومين الماضيين في محافظاتنا العراقية لا سيما الناصرية والنجف.

كما أعلن محافظ ديالى مثنى التميمي، السبت، الحداد العام في المحافظة لمدة 3 ايام وتعطيل الدوام الرسمي يوم غد الاحد.

وقال التميمي في بيان مقتضب، إنه “تقرر تعطيل الدوام الرسمي ليوم غد الأحد، وإعلان الحداد لثلاثة أيام، ترحماً على أرواح شهداء العراق”.

وكان محافظ ميسان، علي دواي لازم أعلن، اليوم، الحداد الرسمي على ارواح شهداء التظاهرات لـ 3 أيام.

وذكر بيان أورده المكتب الإعلامي، لمحافظ ميسان، ان الأخير “أعلن الحداد الرسمي ثلاثة أيام على أرواح الشهداء الذين استشهدوا خلال التظاهرات في محافظات العراق” .

وأضاف المكتب، أن “محافظة ميسان أرسلت هذا اليوم دعماً صحياً من قبل دائرة صحة ميسان ونقابتي الأطباء والصيادلة لدعم وإسناد أبنائهم في ذي قار مكون من أدوية ومستلزمات طبية مع موكب من سيارات الإسعاف الفوري والتبرع بـ(185) قنينة دم من مختلف الفصائل للجرحى الراقدين في مستشفيات ذي قار” .

وفي وقت سابق من اليوم، أعلنت محافظة بابل ابضا، تعطيل الدوام الرسمي يوم غد الاحد وإعلان الحداد الرسمي على أرواح شهداء التظاهرات لمدة ثلاثة أيام.

وذكر محافظ بابل كرار العبادي في بيان انه “لتـلك الأرواح التـي ارتقـت الـى الجنـان، والتـي ضـحت مـن اجـل العـراق، نعـلن الحـداد لثـلاث ايام عـلى ارواح شهـداء التـظاهرات”.

كذلك، قررت حكومة ذي قار، تعطيل الدوام الرسمي غدا الاحد، حدادا على ارواح الشهداء.

أما محافظات النجف والمثنى وصلاح الدين، فقد اعلنت في وقت سابق الحداد الرسمي على أرواح شهداء التظاهرات الذين سقطوا خلال الأيام الماضية في عموم المدن العراقية.

وشهدت محافظة ذي قار خلال اليومين الماضيي تصعيدا، على خلفية استشهاد عدد من المتظاهرين، أقدم بعدها متظاهرون على محاصرة مقر قيادة شرطة ذي قار، ما دفع قطعات الشرطة الى التعامل مع الموقف لتفريق المتظاهرين، قبل أن يتدخل عدد من شيوخ ووجهاء محافظة ذي قار، لتهدئة الوضع.