عمره يتجاوز 90 عاماً… “غضب شعبي” بمحافظة عراقية ضد ازالة “اقدم الاماكن الاثرية”: يريدون الارض لتنفيذ “مول استثماري”!

يس عراق – بغداد

موجة من الغضب والسخط الشعبي تعتري سكان محافظة كركوك، بعد انباء تم تداولها عن عزم حكومي لأزالة احد الاماكن التراثية القديمة في المحافظة من اجل تسليم الارض لمشروع استثماري.

المكان، هو مهى المجيدية التراثي، الذي يعتبر اخر معقل ثقافي في كركوك، والمتداول انه سيتحول الى مول تجاري استثماري.

المقهى التراثي، تم تشييده سنة 1928 ويحمل في اروقته ذكريات لاتساويها اموال مهما كان قدرهها وماستجنيه، بقدر مايلامسه هذا المكان لمشاعر  المرتادين له والحكايات المعلقة هنا.

وعلقت الحكومة في كركوك، على تلك الاخبار، برفضها ازالة احد اقدم مقاهيها الشعبيه وسط المدينة .

وقال محافظ كركوك راكان الجبوري، في بيان ان مقهى المجيدية التراثي الذي يقع وسط مدينة كركوك ويعود تاريخ انشائه لمنتصف العشرينات من القرن الماضي يقع ضمن مساحة احيلت كعقد استثماري لاملاك البلدية والادارة المحلية في زمن المحافظ السابق قبل تطبيق خطه فرض القانون.

واضاف رفضنا العقد ولن نسمح بالمساس بتراث كركوك ومواقعها التاريخية التي تمثل ذاكره وتاريخ يجمع مكوناتها لغرض انشاء مشروع تجاري استثماري .

ويبقى رواد المقهى يصارعون الاخبار اليومية، التي تحدثت ويتم تناقلها بشأن امر الازالة الصادرة في عام 2017، الا ان التطمينات الحكومية في كركوك قد لاتكون كافية لوقف الامر لتنفيذ الاستثمار.