البصرة تلتحق ببيروت: عمليات اخلاء يومية لــ”مواد شديدة الانفجار”… هذه حقيقة مايجري في ميناء ام قصر!

يس عراق – بغداد

يواصل العراق عمليات الاخلاء المكثفة لما تم تسميته “بحاويات تحتوي مواد شديدة الانفجار او الخطورة”، من الموانئ في محافظة البصرة والمنافذ الحدودية الاخرى.

ويأتي ذلك بعد اثارة المخاوف لدى العراقيين خاصة بعد كارثة انفجار مرفأ بيروت بسبب شحنة امونيا كانت مخزونة في المكان لسنوات طويلة وفقا للمؤشرات الاولية التي اعلنتها الجهات الرسمية هناك.

هذا التخوف دعا العراقيون لتفعيل حملات مطالبة للحكومة العراقية بضرورة نزع السلاح في العاصمة بغداد وخاصة مخازن الاسلحة والعتاد الموجودة داخل الاحياء السكنية بين منازل المواطنين، مؤشرين تبعية تلك المخازن الى جهات اسموها بـ “الخارجة عن القانون”.

ومع ذلك فقد سبق للعراق ان عاش مواطنيه مواقف شبيهة بحادثة بيروت، حيث انفجرت اكدسة عتاد في مدينة الصدر شرقي العاصمة، واخرى جنوبي بغداد اسفرت عن اصابة العشرات من المنازل بالمقذوفات المتطايرة من اماكن الانفجارات .

وبين هذه المخاوف الجديدة، والاحداث السابقة، ومااسفر عنه حادث بيروت، يبقى الحكم هو الاجراءات التي تقوم بها السلطات العراقية عبر اخلاء المنافذ من اي مادة قد تؤدي الى الانفجار، وتؤكد ذلك في بياناتها اليومية المكثفة حول نقل الشحنات الموجودة في موانئ ام قصر في البصرة الذي يشهد حركة مكثفة للناقلات الخارجة لافراغ تلك الشحنات في اماكن لايعرفها احد.

فيما يؤشر بعض المدونين امكانية ان يكون اخراج تلك المواد والحاويات من الموانئ ربما اخطر من بقائها هناك، كون مكانها الجديد يعتبر مجهولا لدى المواطنين .

https://twitter.com/MHabibAhi/status/1295008341639528450

https://twitter.com/ahmed11081940/status/1287481103008309248

وذكر بيان لهيئة المنافذ الحدودية، اليوم الاحد 16 آب 2020، انها قامت في منفذ ميناء أم قصر الاوسط في محافظة البصرة وبالتعاون المشترك مع مركز كمرك المنفذ باخلاء حاويات وباليت برميل عدد 2 بداخلها مواد شديدة الخطورة عائديتها إلى وزارة الكهرباء ترافقها قوة حماية من القوة الساندة للمنافذ والتابعة لقيادة قوات القوة البحرية لنقلها إلى أماكن آمنة لضمان سلامة المواطنين والمنشأت الحكومية.

وتابع أن عدد الحاويات التي تضم مواد مخزونة بلغ نحو 138 حاوية في أحد مواقع الميناء، ونحو 35 حاوية في موقع آخر تم خزنها حسب التصنيف العالمي ضمن معايير السلامة الدولية.

وفي وقت سابق أعلنت وزارة النقل العراقية، الجمعة، عن جرد 173 حاوية مواد كيماوية غير انفجارية مخزونة وضعت في ميناء أم قصر الشمالي حسب التصنيف العالمي للخزن، وذلك بعد تداعيات انفجار مرفأ بيروت.