عمليات بغداد “تعجز” عن فرض تعليماتها على جسر الجادرية.. سيطرة الفوج الرئاسي تتجاهل الاستثناءات وتمنع مرور الصحفيين

يس عراق: بغداد

بالرغم من الضجة التي أحدثتها عدد من السيطرات والنقاط الأمنية التي منعت مرور عدد من الصحفيين بالرغم من شمولهم في استثناءات عمليات بغداد، وماتبعها من تأكيدات من قبل عمليات بغداد بعدم اصدار أي منع للاعلاميين، إلا أن سيطرة جسر الجادرية والفوج الرئاسي المسؤول عنها، يبدو انه خارج صلاحيات وتعليمات عمليات بغداد.

 

وفي وقت سابق أكدت قيادة عمليات بغداد في بيان تلقت “يس عراق” نسخة منه، إنه “لم يصدر اي منع لحركة الاعلاميين وفق الاستثناءات الممنوحة لهم من قبل قرارات  لجنة الامر الديواني 55 واللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية”.

وأكدت ان “التوضيح الذي صدر هو لالزام اصحاب الاستثناءات مِن استخدامها للعمل الرسمي فقط بعيدا عن التواصل الاجتماعي والزيارات المتبادلة والامور الشخصية، كما تدعو القيادة الاخوة الاعلاميين كافة الى ضرورة التعاون مع الاجهزة الامنية فهي تقف في أصعب المواقف لتأمين سلامة الجميع”.

ومن المعروف، فإن العمل الإعلامي غير محدد بساعات عمل رسمية محددة، والعمل الصحفي يتطلب تغطية وتحرك على مدى 24 ساعة دون التقيد بساعات عمل رسمية محدودة.

وبالرغم من تعليمات عمليات بغداد إلا أن سيطرة الفوج الرئاسي على جسر الجادرية منعت عددا من الصحفيين وسحبت سنوية العجلات لغرض إرجاع الصحفيين ومنع عبورهم من السيطرة.

وقال مراسل “يس عراق” إن “منتسبي الفوج الرئاسي المسؤولين عن سيطرة جسر الجادرية منعوه من العبور وسحبوا سنوية العجلة بقصد إرجاعه من حيث أتى وعدم السماح له بالعبور”، مؤكدًا أن “منتسبي السيطرة منعوا اعلاميين اخرين معه من الزملاء الذين يعلمون في مؤسسات اعلامية مختلفة”.

 

ولم يتنسى لـ”يس عراق” الحصول على تعليق من قبل قيادة عمليات بغداد.