عملية اختراق كبرى لتويتر شملت شخصيات “هامة” ورؤساء: المخترقون كسبوا أكثر من مئة ألف دولار.. وهبوط حاد يضرب أسهم المنصة

يس عراق: متابعة

انخفض سهم شركة “تويتر” مساء الأربعاء بنحو حاد، بعد هجوم تاريخي لهكرز، حيث تم اختراق حسابات مشاهير وقادة على شبكة التواصل الاجتماعي.

ووفقا لوسائل إعلام فقد تراجع سهم “تويتر”، بحلول الساعة 10:44 بتوقيت غرينتش، بنسبة 3.3%.، وانخفضت بذلك القيمة السوقية لشركة “تويتر” بنحو مليار دولار خلال ساعة من التداولات.

 

وذكرت وسائل إعلام أن مجموعة هكرز اخترقت بشكل متزامن حسابات في موقع “تويتر” للتواصل الاجتماعي لبيل غيتس، وإيلون ماسك، وباراك أوباما، وجيف بيزوس، ومايكل بلومبرغ، ومغني الراب كاني ويست، بالإضافة إلى حسابات شركات مثل “أبل“.

ورغم هبوط سهم “تويتر” خلال التعاملات إلا أنه أغلق تعاملات أمس على ارتفاع.

 

 

متسللون وهجوم “منسق”

وكشفت شركة “تويتر” تفاصيل الاختراق الذي تعرضت له، مؤكدة أن المتسللين شنوا هجوما منسقا، استهدفوا من خلاله موظفين لديهم حق الوصول إلى داخل المنظومة وأدواتها.

وأفادت الشركة بأن قراصنة مجهولين نفذوا الأربعاء اختراقا منسقا لحسابات تسمى خدمة المدونات الصغيرة، باستخدام إمكانية وصول عدد من موظفي هذه الشركة الأمريكية إلى أنظمتها الداخلية.

وقالت خدمة الدعم في الشركة: “لقد سجلنا هجوما منسقا من أفراد اختاروا بعض موظفينا ممن لديهم إمكانية الوصول إلى الأنظمة والأدوات الداخلية أهدافا لهم”، مشيرة إلى أن المتسللين استخدموا إمكانية الوصول تلك من أجل السيطرة على حسابات الأفراد والشركات المعروفة ونشر الرسائل نيابة عن أصحابها.

وأكدت الشركة أنها قامت على الفور بحجب هذه الحسابات وألغت التغريدات التي أرسلها القراصنة، وقامت أيضا على سبيل الحيطة بتقييد وظائف العديد من الحسابات الأخرى من أجل فهم أفضل لما يجري، وهي تعمل على كشف ماذا يمكن أن يطال المهاجمون أيضا.

وأعلنت “تويتر” في وقت سابق منع جميع الحسابات الموثوقة من التغريد، أو تغيير الرقم السري إلى حين كشف ملابسات القرصنة.

ونجح المتسللون في عملية القرصنة الكبيرة في نشر إعلانات من خلال هذه الحسابات الشهيرة تدعو إلى إرسال مبالغ بعملة “بيتكوين” الرقمية وتغري بمضاعفتها.

وبطريقة مبتكرة للضغط النفسي، اشترطت التغريدات المزورة على المتابعين إرسال مبالغ بعملة بيتكون خلال مهلة 30 دقيقة للحصول على ضعف ما أرسلوه.

 

 

كم كسبوا من العملية؟

وتشير بيانات المنصة الالكترونية لعملة “بيتكوين” المشفرة إلى أن المحتالين الذين اخترقوا حسابات العديد من المشاهير على “تويتر” تمكنوا من الحصول على ما لا يقل عن 112 ألف دولار.

 

وحسب البيانات المتوفرة، جرت خلال عملية الاختراق 321 عملية تحويل “بيتكوين” حتى الساعة واحدة صباحا من يوم الخميس 16 يوليو بتوقيت موسكو، إلى الحساب المذكور في التغريدات التي نشرها المحتالون في الحسابات المخترقة. وبلغ حجم التحويلات 12.3 “بيتكوين”، ما يعادل نحو 112 ألف دولار.

تجدر الإشارة إلى أن سعر “البيتكوين” الواحد تبلغ حاليا نحو 9.2 ألف دولار.

وكان مجهولون قد اخترقوا حسابات الشخصيات المشهورة مثل الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما والنجمة التلفزيونية كيم كارداشيان وبعض رجال الأعمال الكبار مثل بيل غيتس وجيف بيزوس وإيلون موسك.

ونشروا في الحسابات المخترقة تغريدات دعت المستخدمين لتحويل مبالغ بعملة “البيتكون” إلى حساب خاص، ووعدوا بإعادة “البيتكوين” مضاعفة إلى من يقوم بالتحويل.

وأعلنت “تويتر” عن فتح تحقيق في عملية الاختراق، وأوقفت نشر التغريدات وتغيير كلمات الدخول مؤقتا للحسابات المؤكدة.