غالب الشابندر يطرح أساليب تنظيم الإضراب الطلابي لتعزيز الاحتجاجات

طرح المفكر السياسي، غالب الشابندر، اليوم السبت، رأي حول مسألة الإضراب الطلابي لدعم الاحتجاجات وتحقيق المطالب.

وقال الشابندر في مجموعة تغريدات على تويتر وتابعتها “يس عراق”، “في الجزائر توجد انتفاضة طلابية منذ سبعة اشهر والى الان مستمرة فهل نستفيد من تجارب الآخرين؟، ما المانع ان تكون هنالك تنسيقية انتفاضة بين جميع المدارس والجامعات في كل مدينة؟”.

وأضاف، “مثلاً مدينة فيها عشرة مدارس تخرج كل يوم مدرستان ويلتقي الطلبة في ساحة معينة، هكذا يستمر الدوام وتستمر المظاهرات وبشكل يومي أيضا، اضافة لمظاهرات كبرى أيام العطل وكذلك الجامعات يتم التنسيق بين الكليات، يكون هذا قبل او بعد الدوام”.

وتابع ان “الحراك الطلابي يجب ان يستمر لان المسالة ستستغرق وقت طويل حتى في الصيف القادم او العامين القادمين وليبقى الطلبة على تواصل أيضاً ولازلنا في اول خطوة في رحلة طويلة قوانين ورئيس وزراء مؤقت وانتخابات ورئيس وزراء بعدها ومحاسبة فسدة وبرلمان جديد والخ، تخيلوا كم نحتاج من الوقت!، محاسبة الفاسدين وحدها تحتاج أعوام، مستقبلاً أيضا ستكون التنسيقية مفتاحاً لتحشيد الناس ضد اي امر يضر بالعراق”.

وأردف الشابندر، “الحلول المطروحة /إما دوام او إضراب/ هذا لن يدوم ولا يؤهل انتفاضة الطلبة ان تكون ذات استمرارية، لا مانع أيضا من تنظيم إضراب عن الدوام عند الحاجة لمدة محدودة مثلا!، إن تنسيقيات الطلبة ان نُظمت ستكون عظيمة و ستُصيب العدوى اصحاب المهن و الأطباء و المحامين والخ” مؤكدا، “العراق بحاجة لبذور جديدة تبعث الروح مجددا فينا ولتكن تنسيقيات طلبة العراق بذرة أولى في مخاض هذا الوطن ان شئتم”.