غضب شديد.. واحتفال بالافراج: هكذا اثارت صورة اعتقال المسعفة حفيظة العراقيين

يس عراق: بغداد
تزامن اعتقال احدى المسعفات على جسر محمد القاسم في بغداد، يوم امس، مع مقتل المسعفة ام جنات في البصرة، الامر الذي اثار حفيظة المتظاهرين، والناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي.

ومنذ انتشار صورة المسعفة وهي تتعرض للاعتقال وحيدة وسط مجموعة كبيرة من منتسبي قوة مكافحة الشغب، اشتعل الغضب في مواقع التواصل الاجتماعي، متساءلين عن كيف يسمح رجل الامن لنفسه ان يعتقل فتاة وفي الوقت نفسه مسعفة وليست متظاهرة، ولاتعتبر خصما او هدفا للقوات الامنية.

وفي نفس القدر الذي اثار اعتقالها غضب الجمهور، احتفل ناشطون ومغردون على مواقع التواصل الاجتماعي بعد الافراج عن المسعفة.

من جانبها نشرت منظمة الصليب الاحمر في العراق، صورة تعبيرية، تؤكد ان “المسعف ليس هدفا”، ولايجب التعامل معه بعنف او قتله.