غموض يكتنف معلومتين حول 1.5 مليون جرعة لقاح بطريقها للعراق.. معضلة أرقام “غير مفهومة” قد تمنع تطعيم الفئات المشمولة

يس عراق: بغداد

مليون ونصف المليون جرعة من لقاح كورونا من المفترض أن تصل العراق خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام الجاري، والذي سيكون من انتاج شركة فايزر الاميركية، فيما تعد هذه الجرعات هي دفعة أولية ستصل البلاد لحين إقرار التحالف الدولي للقاحات لقاح آخر ليستورد العراق 16 مليون جرعة أو ما يكفي لـ 8 ملايين شخص عراقي أي مانسبته 20% من عدد نسمات الشعب.

 

كم ستغطي الـ1.5 مليون جرعة فايزر؟

وعند معرفة أن لقاح فايزر يؤخذ على أساس جرعتين للشخص، فإنه من غير الواضح ما اذا كانت المليون ونصف المليون جرعة التي تتحدث عنها وزارة الصحة، ستكون من نصيب مليون ونصف مليون شخص، أم ستوزع بواقع جرعتين لكل شخص لتوزع على 750 ألف شخص فقط.

 

وللوصول الى مقاربة مبدأية لتفسير هذا الأمر، نستطيع المقارنة بالـ16 مليون جرعة التي يتحدث عنها وزير الصحة حسن التميمي التي من المفترض ان تصل الى العراق من خلال تحالف اللقاحات العالمي “كَافي” والتي ستكون مخصصة لـ8 مليون شخص، مايرجح أن المليون ونصف مليون جرعة ستكون مخصصة لـ750 ألف شخص فقط.

 

 

كيف ستوزع المليون ونصف على 4 ملايين مشمول؟

ومن المؤشرات الأخرى غير المفهومة التي تحيط بملف المليون ونصف مليون جرعة التي يترقب العراق وصولها، هو الفئات التي ستحصل بداية على هذه الجرعات.

وتلعن وزارة الصحة بين الحين والاخر الفئات الأولية المشمولة بالحصول على اللقاح، حيث اكد الوزير التميمي أن “توزيع اللقاح سيتم ابتداءً على فئات معينة معروفة وهم الكوادر الصحية والقوات الامنية وكبار السن والمصابين بالامراض المزمنة”.

 

ولكن لم توضح الوزارة ما اذا كانت آلية توزيع اللقاح ستكون بتوزيع المليون ونصف المليون على نماذج محدودة من كل فئة مشمولة، أم ستوزع كاملًا على فئة واحدة دون أخرى، حيث ان موظفي وزارة الصحة لوحدهم على سبيل المثال، يقدرون بنحو مليون موظف وان الفئات المذكورة جميعًا قد تصل إلى نحو 4 ملايين عراقي.

 

 

 

 

 

60 منفذًا لتوزيع اللقاح

وحددت وزارة الصحة نحو 60 منفذاً لصرف لقاح “فايزر”، وذلك بعد اعلان وزير الصحة تحديد 7 مستشفيات في بغداد و4 مستشفيات في كل محافظة لهذا الغرض، فيما سيتم التوزيع في المستشفيات حصرا وعدم شمول المراكز الصحية.

ونقلت صحيفة “الصباح” شبه الرسمية عن مدير الصحة العامة في الوزارة رياض عبد الامير الحلفي، إن “الوزارة اعدت خطة لتحديد منافذ لقاح (فايزر) حال وصوله الى العراق”، مشيراً الى ان “الخطة ستشمل جميع المحافظات، وستكون المنافذ في المستشفيات حصراً”.

وتابع الحلفي “هناك نحو 60 منفذا تلقيحياً”، مؤكداً “زيادتها في حال احتاجت وزارة الصحة الى ذلك”.

وحدد وزير الصحة حسن التميمي، المستشفيات التي ستشرف على عمليات التطعيم بلقاح كورونا في العراق والفئات المشمولة به كوجبة أولى، حيث تحدث عن 7 مستشفيات في بغداد فضلا عن 4 مستشفيات في كل محافظة.

وبين إن “اللقاح سيكون مجانياً وسيوزع في بغداد بمستشفيات الكاظمية والكرخ واليرموك ومدينة الطب والكندي والامام علي والزعفرانية وفي كل محافظة حٌددت 4 مستشفيات تقوم بعملية التطعيم ومن يأخذ اللقاح يمنح بطاقة ستتم مطالبته بها في وقت لاحق عند مراجعته المستشفيات”.

واوضح التميمي إن “سعر لقاح كورونا ثابت عالمياً ويحدده الاتحاد العالمي للقاحات ولا صحة لتوجه العراق إلى استيراد لقاح فايزر بأعلى من سعره العالمي”.

وتابع “اتفقنا مع شركة فايزر على 1.5 مليون جرعة لقاح وننتظر توفير مستلزمات التبريد لجلبه الى العراق وايضاً اتفقنا على 16 مليون جرعة مع الاتحاد العالمي للقاحات وهذا يحتاج فترة لاقرار اي لقاح من اللقاحات الموجودة لان ما تم حتى الان هو الموافقة على الاستخدام الطارئ وليس ترخيص لقاح بعينه ثم جلبه للعراق”.