فرصة كبيرة لحصد أرباح.. مادة “بسيطة الثمن والتصنيع” يحتاجها العالم بشدة ليتمكن من استخدام لقاح كورونا

يس عراق: متابعة

يتدافع العالم للحصول على مادة معينة ضرورية للاستعمال مع لقاح فيروس كورونا بعد الاعلان عن فعالية كبيرة حققها اللقاح لشركات فايزر وموديرنا.

وتتمثل هذه المادة ببساطة، بالثلج الجاف، والذي يعد كلمة السر الاهم للحفاظ على فعالية اللقاح اثناء النقل والحفظ.

فبالنسبة للقاح شركتي “فايزر الأميركية و”بيونتك الألمانية فهو يحتاج حفظه في درجة حرارة نحو 70 درجة مئوية تحت الصفر أثناء نقله، ودرجة الحرارة هذه أبرد بمقدار 50 درجة مئوية من أي لقاح آخر يستخدم حاليا.

 

وفي المقابل، فإن لقاح شركة “مودرنا الأميركية يمكن الاحتفاظ به في المجمدات المتوفرة عادة في الصيدليات، وفي الثلاجة لمدة 30 يوما، ولكن المشكلة أنه من المحتمل أن تكون كمية جرعات لقاح موديرنا أقل من جرعات لقاح فايزر المتاحة خلال العام المقبل، حيث تخطط شركة فايزر لشحن ما يصل إلى 1.3 مليار جرعة العام المقبل.

 

ولأن اللقاحات يجب أن تظل باردة، ستكون هذه مشكلة للبلدان النامية، وربما للدول المتقدمة أيضا.

 

 

ما الثلج الجاف؟

الثلج الجاف هو الشكل الصلب من ثاني أكسيد الكربون  وتكون حرارته نحو -78 درجة مئوية، ويستخدم كعامل تبريد.

ووفقا للمعطيات الحالية، فقد طورت فايزر “شاحنا حراريا” لنقل وتخزين لقاحها، وهو صندوق شحن بحجم حقيبة اليد، ويحتوي على ثلج جاف، مع جهاز يحتوي على نظام تحديد المواقع العالمي “جي بي إس” (GPS)، ويراقب درجة الحرارة باستمرار، ويستوعب كل “صندوق تبريد” ما لا يقل عن ألف جرعة لقاح.

ولذلك يخشى البعض من أن مصانع الثلج الجاف في العالم لن تتمكن من تلبية الاحتياجات التي ستحتاجها دول العالم للحفاظ على برودة سلاسل التبريد والتوزيع.

ويبلغ سعر الكيلوغرام الواحد من الثلج الجاف نحو دولارين.