فرق الدوري الأميركي لكرة السلة للمحترفين الأعلى قيمة في 2021.. نيكس يحتفظ بالصدارة بقيمة 5 مليارات دولار

 

ارتفع متوسط ​​تقييمات الفرق بنحو 4%، وهي أقل زيادة سنوية منذ عام 2010، لكن هذا لم يمنع التوقعات المالية المشرقة للدوري الأميركي لكرة السلة للمحترفين، خاصة الفرق الكبرى.

كل ما عليك فعله لترى مدى جاذبية الاستثمار في الدوري الأميركي لكرة السلة للمحترفين، هو النظر إلى وسط مدينة سان فرانسيسكو. ستجد في ذلك المكان مركز تشيس الذي افتتحه فريق غولدن ستايت ووريورز بتكلفة تبلغ مليار دولار، بعد ما يقرب من عقد من الانتظار. افتتح الملعب قبل خمسة أشهر من بداية الوباء، في وقت صادف أسوأ موسم للفريق منذ موسم 2000-2001: فبعد خمس مشاركات متتالية في نهائيات الدوري الأميركي لكرة السلة للمحترفين، حقق فريق ووريورز أسوأ سجل في الدوري في عام 2020، كما تغيب الحائز على جائزة أفضل لاعب في الدوري الأميركي لكرة السلة للمحترفين مرتين، ستيفن كاري، عن جميع المباريات باستثناء خمس مباريات بسبب الإصابات.

قاد مستثمر رأس المال الجريء، جو لاكوب، مجموعة استثمارية في عام 2010 لشراء الفريق مقابل 450 مليون دولار، والذي سجل إيرادات قياسية للدوري في الموسم الماضي بلغت 474 مليون دولار، بعد خصم ديون الملعب ومدفوعات تقاسم الإيرادات، وذلك من 34 مباراة على ملعبه فقط. سيصل هذا الرقم في الموسم العادي، بما في ذلك جولة واحدة من المباريات الفاصلة وحصيلة بيع تذاكر الملعب الكامل، إلى 700 مليون دولار.

يقول رئيس شركة GSP Partners، سال جالاتيوتو، والتي تدير معاملات الفرق المالية لفرق الدوري الأميركي لكرة السلة للمحترفين، بما في ذلك فريقا ووريورز وفيلادلفيا سفنتي سيكسرز: “تتمتع هذه العلامة الجارية لهذه الفرق بقيمة هائلة في الأسواق الرئيسية، والتي تصل إلى أرقام ضخمة”. كما أن وضعهم الاقتصادي ليس سيئًا أيضًا، حيث يواصل أصحاب المليارات في رفع قيمة الفرق التي تتمتع بقاعدة من المعجبين ذوي الدخول المرتفعة، وتفيرها للمحتوى الإعلامي القيم.

أصبح فريق ووريورز أول من يتمكن منذ نجاح فريق شيكاغو بولز في عام 1999، في كسر احتكار فريقا نيويورك نيكس ولوس انجليس ليكرز، لقمة ترتيب فرق الدوري الأميركي لكرة السلة للمحترفين الأكثر قيمة. قفز فريق ووريورز إلى المرتبة الثانية بقيمة تبلغ 4.7 مليار دولار، ليطيح بفريق ليكرز إلى المركز الثالث بقيمة تبلغ 4.6 مليار دولار. بينما احتل فريق نيكس، الذي تبلغ قيمته 5 مليارات دولار، المركز الأول للعام السادس على التوالي.

لا زال من الممكن الإحساس بجاذبية امتيازات الفرق داخل الدوري الأميركي لكرة السلة للمحترفين، حتى في عام مليء بالتحديات مثل موسم 2019-2020، والذي لم تلعب فيه الفرق سوى 80% فقط من مباريات الموسم العادي المجدولة، مما أفقدها عائدات الملعب المربحة من المباريات الفاصلة التي تلعب على أرضها، بسبب الوباء. انخفض متوسط ​​أرباح الفرق، التي تم قياسها وفق الأرباح قبل الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك، بنحو 12% فقط إلى 62 مليون دولار، وخفف وطأة التراجع جزئيًا، عقود التلفزيون الضخمة التي دفعت بالكامل، بالإضافة إلى انخفاض رواتب اللاعبين وفقًا لشروط الاتفاق الذي تم التوصل إيه من خلال المفاوضات الجماعية. لقد حقق كل فريق في الدوري الأميركي لكرة السلة للمحترفين دخلًا تشغيليًا إيجابيًا، حسب إحصائيات فوربس، على الرغم من الآثار المدمرة للوباء على بياناتهم المالية، حيث سجل فريق أرباح قياسية بلغت ووريورز 200 مليون دولار.

ارتفع متوسط ​​قيمة الفرق إلى 2.2 مليار دولار، من 2.1 مليار دولار العام الماضي، بزيادة 4%، والتي تعد أصغر زيادة منذ عام 2010، والذي مثل نهاية لتراجع عام في القيم على مدار ثلاث أعوام بسبب التداعيات الاقتصادية لأزمة الإسكان. وإذا منت ترغب في المقارنة، فتماثل هذه الزيادة الارتفاع في قيمة فرق دوري كرة البيسبول الأميركي، وتأتي خلف الاتفاعات في قيم فرق الدوري الوطني لكرة القدم الأمريكية البالغة 7%. بينما تراجعت قيم فرق دوري الهوكي الوطني بنحو 2%. وانخفضت العائدات على مستوى الدوريات المختلفة بنحو 10% إلى 7.9 مليار دولار.

يتمتع ملاك فرق الدوري الأميركي لكرة السلة للمحترفين الكبيرة بوضع يحسدون عليه. حيث تقدر قيمة نحو نصف امتيازات الدوري البالغة ثلاثين امتياز، بنحو ملياري دولار أو أكثر، وتمثل قيمة أعلى ست فرق نحو ثلثي إجمالي مكاسب الامتيازات على مدار الـ 12 شهرًا الماضية. ويمكن لهؤلاء المالكين أن يتطلعوا إلى الخروج من جائحة كوفيد-19 على أسس صلبة مع مبيعات قوية للتذاكر الموسمية وعقود الرعاية. والأفضل من ذلك: الفوز اختياري.

خسر فريق نيكس نحو 70% من مبارياته خلال المواسم الستة الماضية، وفاز بمباراة فاصلة واحدة فقط منذ عام 2000. ويعد الفريق جزء من شركة Madison Square Garden Sports المتداولة للعامة، والتي تسيطر عليها عائلة دولان من أصحاب المليارات. أصبح فريق نيكس ثالث نادي رياضي في العالم يصل إلى تقييم 5 مليارات دولار، بعد فريقا دالاس كاوبويز ونيويورك يانكيز، وذلك بفضل تجديد MSG بقيمة مليار دولار وصفقة تلفزيونية محلية ضخمة. حقق نيكس في الموسم الماضي، إيرادات بلغت 421 مليون دولار، ودخل تشغيلي قدره 178 مليون دولار، ليحتل المركز الثاني في الحالتين في الدوري، على الرغم من خسارة 45 من أصل 66 مباراة، وعدم دخوله إلى “فقاعة” أورلاندو الصيفية التي نظمها الدوري لحماية اللاعبين من الإصابة بفيروس كوفيد-19.

تغري هذه الأرقام المستثمرين بالاستثمار، حتى في الأسواق الصغيرة. قاد الشريك المؤسس لشركة Qualtrics، رايان سميث، مجموعة من المستثمرين لدفع 1.66 مليار دولار لفريق يوتا جاز في أكتوبر / تشرين الأول، بزيادة 7% عن تقييم فوربس لقيمة الفريق في شهر فبراير / شباط 2020، ويقول سميث إنه عرض تقييم فوربس على هاتفه أثناء تفاوضه على العرض.

يشارك اللاعبون بالفعل في عوائد نمو الدوري من خلال الحصول على نحو 50% من إيراداته، لكن رئيسة الدوري، ميشيل روبرتس، تقول إنها ستبحث إمكانية حصول اللاعبين على حصص ملكية في الأندية عندما يحين وقت تجديد اتفاقية التفاوض الجماعي الحالية، والتي ستنتهي في عام 2024. كما تسعى وول ستريت للحصول على قطعة، حيث تستكشف استخدام شركات الاستحواذ ذات الأغراض الخاصة لشراء الفرق الرياضية. لم يتم اختبار ذلك الأمر من قبل، لكن المطلعون يعتقد أن كل من البطولات الرياضية الأربع الكبرى في الولايات المتحدة، خارج دوري كرة القدم الأميركية، ستنفذ صفقات باستخدام شركات الاستحواذ ذات الأغراض الخاصة.

كما تسعى شركات الأسهم الخاصة للاستثمار بعد أن غير الدوري الأميركي لكرة السلة للمحترفين إرشاداته مؤخرًا للسماح لشركات الأسهم الخاصة بامتلاك ما يصل إلى 20% من امتياز واحد، وهي حصص أقلية تباع دائمًا بتخفيضات مقارنة مع الحصص المسيطرة. وافق الدوري على السماح لشركة Dyal Capital Partners، التابعة لشركة Neuberger Berman، كمستثمر في أحد الامتيازات الربيع الماضي، لكن شركة CVC Capital Partners قد تكون أول من يستفيد من التغيير الجديد، حيث تجري محادثات للاستحواذ على حصة أقلية في فريق سان أنطونيو سبيرز.

توفر ملكيات الفرق الرياضية للشركات تنويعًا من الأصول الأكثر شيوعًا مثل الأسهم والسندات، لكن الآراء لم تحسم بغد حول ما إذا كان دخولها سيغير قواعد اللعبة. لم تجمع شركة Dyal أي رأس مال للاستثمار، وذلك وفقًا لجميع وثائق الإفصاح التي قدمتها خلال الشهر الماضي.

أعلى فرق الدوري الأميركي لكرة السلة للمحترفين قيمة لعام 2021

10. تورونتو رابتورز
القيمة: 2.15 مليار دولار

التغيير خلال عام واحد: 2%

المالك: بيل كندا، روجرز كوميونيكيشنز، لاري تانينباوم

دخل التشغيل: 79 مليون دولار

9. دالاس مافيريكس
القيمة: 2.45 مليار دولار

التغيير خلال عام واحد: 2%

المالك: مارك كوبان

دخل التشغيل: 84 مليون دولار

8. هيوستن روكتس
القيمة: 2.5 مليار دولار

التغيير خلال عام واحد: 1%

المالك: تيلمان فيرتيتا

دخل التشغيل: 94 مليون دولار

7. بروكلين نتس
القيمة: 2.65 مليار دولار

التغيير خلال عام واحد: 6%

المالك: جوزيف تساي

دخل التشغيل: 44 مليون دولار

6. لوس أنجلوس كليبرز
القيمة: 2.75 مليار دولار

التغيير خلال عام واحد: 6%

المالك: ستيف بالمر

دخل التشغيل: 57 مليون دولار

5. بوسطن سيلتكس
القيمة: 3.2 مليار دولار

التغيير خلال عام واحد: 3%

المالك: ويكليف وإيرفينج جروسبيك، روبرت إبشتاين، ستيفن باجليوكا

دخل التشغيل: 86 مليون دولار

4. شيكاغو بولز
القيمة: 3.3 مليار دولار

التغيير خلال عام واحد: 3%

المالك: جيري رينسدورف

دخل التشغيل: 115 مليون دولار

3. لوس أنجلوس ليكرز
القيمة: 4.6 مليار دولار

التغيير خلال عام واحد: 6%

المالك: صناديق عائلة جيري بوس، فيليب أنشوتز

دخل التشغيل: 115 مليون دولار

2. غولدن ستايت ووريورز
القيمة: 4.7 مليار دولار

التغيير خلال عام واحد: 9%

المالك: جو لاكوب، بيتر جوبر

دخل التشغيل: 200 مليون دولار

1. نيويورك نيكس
القيمة: 5 مليار دولار

التغيير خلال عام واحد: 9%

المالك: شركة Madison Square Garden Sports

دخل التشغيل: 178 مليون دولار

المنهجية
تمثل الإيرادات ودخل التشغيل نتائج موسم 2019-2020 قبل خصم حصص الإيرادات وتكلفة خدمة الديون. نحن نستخدم مضاعفات الإيرادات لحساب تقييمات الفرق (حقوق الملكية بالإضافة إلى صافي الديون) وفقًا لشروط اتفاقات استخدام الملاعب لكل فريق. تمثل تقييماتنا القيمة التي قد يباع مقابلها الفريق. على الرغم من أن تساي دفع 3.2 مليار دولار مقابل فريق نتس، نعتقد أن قيمة الفريق لا تتخطى 2.65 مليار دولار، لأنه دفع نحو مليار دولار مقابل ملعب يخسر الأموال. إذا أشترى الفريق ملعب جديد أو وقع صفقة إعلامية جديدة أو اتفاقية رعاية جديدة قد تبدأ بعد موسم 2019-2020، سنقدر ساعتها تأثيرها على قيمة المؤسسة. تتضمن بيانات الدخل المقدرة وقيم الامتياز التي استخدمناها الإيرادات التي يحصل عليها مالكو الفرق من الأحداث التي نظموها على ملاعبوهم ولا تتبع الدوري الأميركي لكرة السلة للمحترفين.