فروقات بسيطة بين العراق وامريكا.. لمى محمد

كتبت لمى محمد:

-يعمل المغتربون في أمريكا ساعات طويلة، لكنهم لا يقلقون حول الكهرباء، الماء.. والاحتياجات الحياتية الأساسية…

يوجد عنصريّة في أمريكا، لكن القانون يحميك…

يوجد محسوبيات في أمريكا، لكن عملك الجيد يرفعك عاجلاً أم آجلاً…

يوجد من يدعيّ حيازة مفاتيح الجنان هنا أيضاً.. لكن لا يتدخل أيّ كان في معتقدك، عباداتك ودينك…

التاريخ الأمريكي حافل بالأخطاء أيضاً، لكن الحاضر يضمن كرامة المواطن الأمريكي -أيّاً كان مكان ولادته-…

كثير من الساسة في أمريكا سفلة أيضاً، لكنهم لا يستطيعون رفع إصبعهم في وجه القانون…

العديد من المسؤولين الأميركيين منافقين أيضاً، لكنهم لا يسرقون خبز أطفالك…

مفهوم الوطن مفهوم ساذج.. الوطن ليس البلد الذي تولد فيه بصدفة جنسيّة..

الوطن هو المكان الذي لا يضيع كرامتك ويهدر عمرك في سبيل حاجاتك الأساسية!

فيما عدا ذلك أنت تتحدث عن الحدود.. و الحدود في عرف التاريخ حكاية استعمار.