فستان بطول 250 متر وبكلفة 4 الاف دولار.. عروس عراقية تثير الجدل

يس عراق: بغداد

أشعل فستان عروس عراقية بطول 250 مترا مواقع التواصل الاجتماعي، وقوبل بسيل من الانتقادات اللاذعة لخروجها عن المألوف والمتعارف عليه في هذه المناسبات.

وظهرت العروس بفستانها الطويل على جبل رواندز بمدينة أربيل في إقليم كردستان العراق لالتقاط عدة صور، كما تفعل أي عروس في يوم زفافها، وهي مبتسمة.

وبعد انتشار صور العروس بفستانها الطويل، وجهت لها انتقادات حادة لمبالغتها في ارتداء فستان بهذا الطول الذي امتد من أعلى الجبل إلى أسفله.

وعلقت موج العزاوي على الصورة قائلة إن الفستان مبالغ به جدا وكان يفضل أن تمزج البساطة والاهتمام ببعض التفاصيل، في حين حَمَلَ تعليق زنو أحمد نوعا من الدعابة بقولها “حتى لو تعرضت العروس إلى حادث لا سمح الله، سيفكر العريس بالارتباط بامرأة أخرى”.

وكتبت ديانا يوحنا أيضا تعليقا على الفستان قائلة إن “راوندز من أخطر الجبال بكردستان العراق، والحمد لله لم تصب العروس بأذى بعد هذا الاستعراض المبالغ فيه”.

وبعد التحري، تبيّن أن ما حدث كان مجرّد جلسة تصوير لعرض أزياء لأحد المصممين في كردستان العراق، وليس لزفاف حقيقي كما اعتقد الكثيرون.

ويقول مصمم الفستان كوران خدر إن خياطة فستان العروس بهذا الشكل والطول جاء لإثبات أن كردستان والعراق فيهما الكثير من المصممين المحترفين كما في بقية الدول، وبإمكانهم تقديم أعمال فنية رائعة تنافس التصاميم العالمية.

وعن فكرة العمل وسبب اختيار أن يكون طول الفستان 250 مترا، يؤكد مصممه أن الهدف هو إظهار الطبيعة الخلابة في كردستان العراق، بالإضافة إلى أن طول الفستان كان متساويا مع طول جبل رواندز في أربيل الذي يبلغ ارتفاعه تقريبا 250 مترا.

وبلغت كلفة خياطة الفستان 4 آلاف دولار أميركي تقريبا، وازداد الطلب عليه بعد عرضه، ونالت الفكرة تأييد شريحة واسعة من المعجبين، واصفين الفكرة بأنها عمل فني جديد غير مطروح.