فضيحة بثلاث أوامر إدارية،، استمرار “تخبط تعليمات السفر” خلية أزمةكورونا تعيد إلغاء قرار جديد في “مهزلة الضوابط”!

متابعة يس عراق:

أصدرت وزارة الصحة والبيئة العراقية، قراراً جديداً بخصوص التعليمات التي صدرت عنها بشأن السفر من والى العراق في ظل انتشار فيروس كورونا.

وألغت الوزارة، تعليماتها بشأن السفر من والى العراق بعد يوم من إصدارها، حيث اظهرت وثيقة جديدة إلغاء التعليمات الصادرة الثلاثاء الماضي، والتي تسمح بالسفر وفق تعليمات وضوابط جديدة في ظل تفشي فيروس كورونا.

القصة بدأت عندما وضعت الوزارة “ضوابط جديدة” لحركة السفر من والى العراق.

 

لكن ذات الدائرة، عادت وألغت الأمر الإداري في اليوم الثاني

 

ثم عادت في اليوم الثالث لتعيد العمل بقرارها الاول، في سابقة تعكس سوء تخطيط وتخبط كبير ضمن غرفة صياغة قرارات خلية الازمة الخاصة بإدارة التعامل مع جائحة كورونا.

 

 

وكانت خلية الأزمة النيابية، قد أكدت، أمس الخميس، ان العراق دخل المستوى الثالث لانتشار الوباء كورونا، وطالبت بفرض حظر شامل لمدة اسبوعين.

وقال الناطق الرسمي باسم خلية الازمة النيابية فالح الزيادي، في تصريح لوسائل اعلامية حكومية إن “مجلس النواب والحكومة يعملان بالتنسيق على وضع خطط لمكافحة فيروس كورونا”، مبيناً أن “هناك زيادة في عدد الإصابات، واقتراب موجة ثانية من الفيروس إلى البلاد، وزيادة معدل الوفيات، وفي نفس الوقت هناك زيادة في معدل نسبة الشفاء على مستوى العراق”.

وأضاف، أن “التوجه النيابي والحكومي، هو أن تكون من أولى الأولويات مكافحة الفيروس، وهناك اهتمام بالغ وواضح من رئيس الحكومة بهذا الملف، أفضى الى الاجتماع مع اللجنة النيابية لتقييم خطط وأداء وزارة الصحة في مكافحة الفيروس”، لافتا الى ان “اللجنة طالبت رئيس الوزراء بدعم وإسناد وزارة الصحة بالأمور اللوجستية، سواء بالأموال أو الصلاحيات لتمكين الوزارة من أداء مهامها، ودعم جميع الدوائر الصحية في بغداد والمحافظات، لتوفير المستلزمات الطبية وخصوصا مستلزمات الحماية للملاك الطبي الذي تضرر كثيراً، وذلك يعتبر مؤشرا غير جيد للواقع الصحي في العراق، بعدم حماية الخط الأول لمكافحة فيروس كورونا”.