فضيحة تهدد وزارة الصحة.. نادٍ رياضي يعلن سلامة لاعبيه بعد فحوصات “خاطئة” أثبتت اصابتهم!

يس عراق: بغداد

وسط التشكيكات وعدم الثقة الواسعة التي تواجهها وزارة الصحة، تتوالى المؤشرات التي تعزز عدم الثقة في الاوساط الشعبية تجاه الوزارة، ليأتي اعلان رسمي رياضي يهدد بفضيحة على صعيد دقة الفحوصات الخاصة بكورونا في العراق.

 

 

وبينما تنتظر الأندية العراقية الضوء الأخضر من خلية الأزمة الحكومية، لعودة التدريبات الجماعية خلال الأيام المقبلة، واجراء مسحات شاملة للتأكد من سلامة اللاعبين، اثبتت فحوصات حكومية إصابة عدد كبير من اللاعبين والاداريين والفنيين في الاوساط الرياضية، من بينهم لاعبي واداريي فريق نادي الحدود الرياضي، بعد اجراء مسحات جماعية في قاعة الشعب الدولية، واظهرت النتائج وجود اصابات عديدة.

 

 

إلا ان أمين سر نادي الحدود العراقي، حازم تيموز، فجر “قنبلة” عندما اعلن اعادة الفحوصات في القطاع الخاص والتي اظهرت سلامة اللاعبين واثبتت خطأ الفحوصات التي اجرتها الوزارة.

تيمور قال في بيان رسمي، إن ” إدارة الفريق ارتأت إعادة فحص لاعبي وإداري فريقها، التي أظهرت نتائج مسحة الكشف عن فيروس كورونا التي أجريت في قاعة الشعب أنها موجبة”.

 

وتابع “تم إجراء فحص الرنين “المفراس” والفحوصات الطبية الأخرى، والتي أظهرت سلامة اللاعبين والإداريين من الفيروس. نحن نسجل استغرابنا على نتائج المسحات الأولية التي أجريت في قاعة الشعب الدولية ولعدد كبير من أندية الدوري الممتاز ، التي جعلتنا نشعر بالقلق على لاعبي وإداريي النادي، لكن نتائج الفحوصات الخاصة جعلت تلك المخاوف تتبدد”.

 

وختم أمين سر نادي الحدود العراقي حديثه “ستتكفل إدارة الفريق مستقبلاً وقبل انطلاق منافسات الدوري بإجراء فحوصات دورية للطواقم التدريبية والإدارية واللاعبين حفاظاً على سلامتهم وسلامة عوائلهم ولاعبي الفرق الأخرى”.

ٍ