“فعالية للدراجات النارية” تتسبب بإصابة 250 الف شخص بكورونا من اصل 400 مشارك

يس عراق – متابعة

رفضت حاكمة ولاية داكوتا الجنوبية كريستي نويم ادعاءات مفادها بأن فعالية الدراجات النارية التي نظمت في الولاية الشهر الماضي قد خلفت 250 ألف إصابة جديدة بفيروس كورونا.

يذكر أن الفعالية التي تقام في شهر أغسطس آب من كل عام في الولاية جرى تنظيمها كما هو معتاد على مدار عشرة أيام وقد اجتذبت هذا العام أكثر من 400 ألف شخص من دون مراعاة الالتزام الكامل بارتداء أقنعة الوجه أو احترام مسافات التباعد الاجتماعي، بحسب الانتقادات التي حملتها دراسة أعدها معهد (IZA آي زاد إيه ) المتخصص في اقتصاديات العمل.

ووفقا للتقديرات التي ساقها الباحثون في الدراسة (وهم من المتخصصين في العلوم الاقتصادية وليسوا بعلماء أوبئة) فإن الحالات الجديدة ستكلف جهاز الصحة العامة في الولايات المتحدة ما قيمته 12.2 مليار دولار وهو ما علقت عليه حاكمة ولاية في سلسلة من التغريدات نشرتها على تويتر قائلة “هذا ليس بعلم ..بل خيال علمي”.

تعليق تجارب أوكسفورد للقاح كورونا “أمر روتيني لحين الانتهاء من التحقيق”.

قال وزير الصحة البريطاني مات هانكوك، إن تعليق التجارب السريرية للقاح فيروس كورونا، هو أمر روتينتي و طبيعي وسيستمر لحين الانتهاء من التحقيق في الأسباب و الملابسات التي أدت الى مرض أحد المشاركين في التجارب، مشددا على أن بريطانيا تولي أهمية قصوى لقواعد السلامة والأمان قبل إنتاج و طرح أي لقاح.

و كانت التجارب السريرية النهائية للقاح فيروس كورونا، الذي طورته شركة أسترازينيكا وجامعة أكسفورد، توقفت مؤقتا بعد مرض أحد المشاركين في التجارب في بريطانيا.

ووصفت أسترازينيكا الأمر بأنه “إجراء روتيني” يتم في حالة إصابة أي مشترك بأي “مرض غير واضح”، ويتمّ تتبع نتائج تجارب اللقاحات عن كثب في جميع أنحاء العالم.

ويُنظر إلى لقاح شركة أسترازينيكا وجامعة أكسفورد على أنه منافس قوي بين عشرات اللقاحات التي يتم تطويرها على مستوى العالم.

وكانت الآمال كبيرة في أن يكون هذا اللقاح هو أول لقاح يطرح في السوق، بعد نجاح اختبار كل من المرحلة الأولى والثانية.