فقرة مخيبة للامال “تنسف” الوعود البرلمانية لاستثناء فئات من الموظفين عن الاستقطاعات الضريبية

يس عراق: بغداد

كشف المستشار الاقتصادي والمالي لرئيس الوزراء، مظهر محمد صالح، عن فقرة “مخيبة للامال”، تنسف الوعود البرلمانية بشأن وضع استثنائات لبعض الفئات من الموظفين من قانون استقطاعات ضريبة الدخل التي من المؤمل تطبيقها في موازنة 2021.

 

وقال صالح في تصريحات متلفزة، إن “مجلس النواب من حيث المبادئ الدستورية، هو القوة التشريعية الوحيدة التي تتولى سن القوانين والرقابة على تطبيقها بموجب الدستور، أما فيما يخص قانون الموازنة العامة الاتحادية لعام 2021 والموازنات السابقة، فإن دور المجلس يقتصر على توفير السبل الممكنة والمؤدية الى تخفيض عجز الموازنة (وليس العكس ) كإجراء تعديلات على مواد الموازنة نفسها”.

 

وأضاف أن “نية مجلس النواب في تطبيق قانون ضريبة الدخل واحكامه على دخول المكلفين كافة، امر طبيعي وينسجم مع اعمال المؤسسة التشريعية”.

وبين صالح أن “السلطة التنفيذية لا يجوز لها أن تعفى شرائح معينة من ضريبة الدخل في حال لم يشملها القانون وسحب جميع الاستثناءات عنهم، غير الإعفاءات المنصوص عليها في قانون ضريبة الدخل للشرائح ذات الدخل  المنخفض كافة ولاسيما رواتب صغار الموظفين والمقرونة بالأعباء العائلية”.

 

 

وتطلق جهات برلمانية وعودا بمنح استثنائات لبعض الفئات من قانون ضريبة الدخل، الامر الذي يعتبره صالح غير ممكن ولا يمكن منح استثنائات خارج الاستثنائات التي حددها قانون ضريبة الدخل.