فلاي بغداد تروي تفاصيل احتجاز طائرة عراقية في تركيا.. ومارافقها من فوضى واعمال شغب من قبل الركاب!

يس عراق: بغداد

كشفت شركة فلاي بغداد، اليوم السبت، تفاصيل احتجاز طائرة عراقية في تركيا، ومنع المسافرين من مغادرة الطائرة، ومارافقها من “فوضى” من قبل الركاب داخل الطائرة.

 

وقال المدير التنفيذي لشركة فلاي بغداد بشير الشباني في بيان تلقت “يس عراق” نسخة منه، أنه “في 13 مارس 2020 ، كانت رحلتنا IF211 من بغداد إلى اسطنبول تحمل 57 مواطنًا تركيًا، اضطررنا لتحويل المسار إلى مطار أنقرة إيسنبوغا بسبب رفض السلطات التركية استقبال الطائرة”.

وأضاف أنه “عند وصول الطائرة تم إرسالها إلى منطقة نائية للتزود بالوقود فقط ولم يسمح لأي مسافر بمغادرة الطائرة مع تعليمات صريحة باعادتهم الى بغداد”.

 

وأشار إلى أن “جميع الإجراءات التي اتخذت بعد ذلك، كانت في الامتثال لتلك التعليمات، وعند استعداد الطائرة للتحرك بالعودة قام الركاب بفتح باب الطوارئ فوق الاجنحة وبدأوا إتلاف الطائرة .

وبين أنه “بعد ذلك أعلن قائد الطائرة حالة الطوارئ، وكانت الشرطة وسيارات الإسعاف و فرق الحزم يحيطون بالطائرة لوقت طويل من دون تدخل”.

 

وأشار إلى أنه “بعد ذلك قاموا بأخذ الركاب إلى الحجر الصحي، وطلبوا من الطاقم الحضور أيضًا، وإلا فلن يُسمح لهم بالمغادرة”.

 

وأكد أنه “حتى الأن، طائرتنا وطاقمها في مطار  Esenbogaفي انقرة ويتم الآن تداول العديد من المعلومات الكاذبة في الإبلاغ عن هذا الحادث. لذلك فأن فلاي بغداد تصدر التوضيحات التالية:

تم الحصول على الموافقة على حمل الرعايا الأتراك من خلال مقدم الخدمات في تركيا، و لم يتم تمرير أي معلومات من قبل أي سلطة مختصة بعدم قبول طائراتنا مع هؤلاء الركاب على متنها حتى تم اقرار التحويل القسري للرحلة”.

وأضاف “تم تقديم خطة سير الرحلة قبل موعد مغادرة بغداد بـ 4 ساعات وتم قبول الخطة ولم يتم تلقي أي رفض، وتم إرسال بيانات الركاب إلى السلطات التركية بشكل منهجي، وكذلك إلى مقدم الخدمة في تركيا عبر البريد الإلكتروني، مرة أخرى، لم يتم طرح أي أعتراض”.

وتابع: “بعد تلقي رسالة مفادها أن السلطات التركية لن تفرج عن طائرتنا قريبًا، تم إرسال طائرة اخرى لتقوم برحلة الى اسطنبول حرصا منا على اعادة الركاب العراقيين من مطار اسطنبول”، مشيرًا إلى أنه “لسوء الحظ ، كان على هذه الرحلة أن تتحول إلى مدينة بورصة بسبب الظروف الجوية غير المواتية،  والان، عادت الطائرة إلى مطار بغداد الدولي مع جميع الركاب الذين غادروا بأمان”.

واستدرك “ولكن احدى طائراتنا لا تزال في تركيا, الآن يتم التواصل مع السلطات التركية لأعادة طائرتنا ال YI-BAN”..