فلاي دبي تعلن إيراداتها المالية لعام 2019 بأرباح تجاوزت 53 مليون دولار

يس عراق: متابعة

أعلنت فلاي دبي اليوم عن نتائجها المالية السنوية للسنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2019، إذ حققت الشركة أرباحا بلغت 198.2 مليون درهم ( 53.9 مليون دولار ).

وسجلت الناقلة عائدات بلغت 6 مليار درهم  ( 1.6 مليار دولار ) مقارنة مع عائدات بلغت 6.2 مليار درهم ( 1.7 مليار دولار ) في العام الذي سبقه بتراجع بلغ 2.6 بالمائة  مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي.

وقال غيث الغيث ، الرئيس التنفيذي لشركة فلاي دبي تعقيبا على هذه النتائج : “تعاملنا خلال العام مع عدد من من القضايا غير المسبوقة التي واجهت قطاع الطيران. تُظهر نتائجنا أننا استفدنا من الأساسات القوية التي بنيناها، لكن المؤسف أن إستراتيجية النمو لدينا قد تأثرت إلى حد كبير بتعليق العمل بطائرات بوينغ 737 ماكس.. وعلى الرغم من أن عام 2019 شهد عودتنا إلى الربحية، إلا أن ذلك لم يعوّض عن تراجع حصتنا في السوق والفرص التي كانت تستشرفها الناقلة. ”

وفيما يتعلق بالتسوية المؤقتة مع بوينغ قال غيث الغيث: “لقد أبرمنا اتفاقية تسوية مؤقتة مع بوينغ للحصول على تعويضات معينة بسبب تعليق العمل بأسطول طائرات فلاي دبي من طراز بوينغ 737 ماكس. تبقى تفاصيل اتفاقية التسوية المؤقتة سرية. وقد ساهمت هذه الاتفاقية في تحقيق هذه النتائج لهذا العام، لكن لا يمكنها بأي حال من الأحوال تعويض خسارة الفرص أو الحصة السوقية التي تأثرت بالنسبة للناقلة.. نحن على تواصل مع بوينغ بشأن تأثير استمرار تعليق العمل بطائرات الماكس.”

من جانبه قال فرانسوا اوبرهولز، الرئيس المالي في فلاي دبي: “تعاملت فلاي دبي بمرونة كبيرة مع المتغيرات وتأثيرات ذلك على استراتيجيتنا للنمو والأسطول بشكل عام. حافظنا على تماسك قوي فيما يتعلق بأعمالنا مع حالة عدم اليقين الناجمة عن تعليق العمل بطائرات الماكس. تراجعت النفقات التشغيلية المباشرة  بنسبة 17.8 بالمائة في الوقت الذي شهد فيه الدخل نموا من خانتين Yield)) مما أدى إلى تراجع الإيرادات بنسبة 2.6 بالمائة مع تراجع السعة بواقع 15.8 بالمائة. كما نجحنا خلال العام الجاري في إعادة تمويل للصكوك التي أصدرناها في 2014 . ”

أداء التكاليف والعائدات:

العائدات قبل الضرائب والرسوم: سجلت نموا بواقع 29.5 بالمائة مقارنة مع 21.1 بالمائة في 2018

النقد والنقد المعادل: ويتضمن مدفوعات مسبقة قبل استلام الطائرات وبلغت 2.6 مليار درهم مقارنة مع 2.1 مليار في العام الذي سبقه.

تكاليف الوقود: شكلت ما نسبته 25.8 بالمائة من إجمالي النفقات التشغيلية السنوية وهذا يعود إلى تراجع اسعار خام برنت بنسبة 9 بالمائة. مزايا هذا الأمر والمتوقعة من طائرات 737 ماكس لم تتحقق بسبب استمرار تعليق هذه الطائرات.

العائدات الإضافية: وتشمل رسوم الحقائب والشحن والمبيعات على متن الرحلات وساهمت بنسبة 8.9 بالمائة من إجمالي العائدات مقارنة مع 9.4 بالمائة في العام الذي سبقه.

التمويل: حصلت الناقلة على تمويل طويل الأجل بقيمة 500 مليون دولار أمريكي في 14 نوفمبر. واستخدمت هذه التسهيلات لإعادة تمويل صكوك الناقلة التي أصدرتها في عام 2014 واستحقت في 26 نوفمبر.

الأداء التشغيلي

المحطات الجديدة وشبكة الوجهات: بدأت فلاي دبي رحلاتها المباشرة إلى كرابي في تايلند في 12 ديسمبر. وتعمل الرحلات اليومية بتوقف قصير في يانغون في ميانمار وبشراكة الرمز مع طيران الإمارات.

طائرات الماكس: هناك 11 طائرة من طراز بوينغ 737 ماكس 8 و 3 طائرات ماكس9 ما زالت معلقة عن العمل. هذه الطائرات لن تنضم لأسطول الناقلة حتى حصولها على الموافقة التنظيمية من الهيئة العامة للطيران المدني والهيئات الأخرى المختصة التي تطير إليها الناقلة.

الرحلات الملغاة: تواصل فلاي دبي جهودها لانتظام جدول الرحلات لكنه تم إلغاء 19٪ من الرحلات المجدولة نتيجة لتعليق العمل بطائرات الماكس.

تأجير الطائرات: لضمان سعة إضافية خلال موسم العطلات قامت فلاي دبي بعمل اتفاقية تأجير وصيانة حيث عملت ثلاث طائرات ضمن الأسطول خلال الفترة من 14 ديسمبر 2019 وحتى 6 يناير 2020. ولاحقا كان هناك اربع طائرات تعمل خلال الفترة من 7 يناير وحتى 25 يناير 2020 ثم أصبح العدد طائرتين خلال الفترة من 26 يناير وحتى 31 مارس 2020 . وتواصل فلاي دبي استكشاف المزيد من خيارات لكن هذا الأمر أصبح أكثر صعوبة نظرًا لمحدودية توفر هذا النوع من الطائرات في السوق.

حجم الاسطول: مع نهاية العام بلغ حجم أسطول الشركة 45 طائرة كانت تعمل على شبكة خطوط الناقلة منها 42 طائرة   لفلاي دبي من طراز بوينغ 800.737 الجيل الجديد إضافة إلى ثلاث طائرات من شركة سمارت وينغز.

رحلة FZ 981 : أصدرت لجنة الطيران المشتركة التقرير النهائي لحادث رحلة فلاي دبي FZ 981 . والعمل جار على تنفيذ التوصيات الثمان في التقرير.

المبنى الجديد للناقلة: الاعمال الانشائية مستمرة في المقر الجديد للشركة ويتوقع انجازه خلال هذا العام.

نظرة على عام 2020

“من الصعوبة وضع توقعات لهذا العام نظرًا لحالة عدم اليقين بشأن الجدول الزمني لعودة طائرات ماكس للعمل وما يتعلق بذلك من جدول زمني متعلق باستلام الطائرات الجديدة. مع لأسطول الشركة الحالي البالغ 42 طائرة ، فإن قدرتها على إطلاق وجهات جديدة وإضافة المزيد من الرحلات ستبقى محدودة. من أجل تقليل تأثيرات ذلك على المسافرين ، والشركة بصدد البحث عن خيارات لتمديد مدة استئجار الطائرات والتي كان من المقرر أن تغادر الأسطول في عام 2021. “

المصدر: وسائل إعلام إماراتية