فور انتهاء المهلة.. ترند العراق يحاصر الحكومة: قاتل المتظاهرين وين؟

يس عراق: بغداد

حالما انتهت المهلة المحددة للكشف عن الجناة الذين قتلوا في المتظاهرين في ساحة التحرير يوم الإثنين الماضي، حتى تراكمت تغريدات المدونين على موقع تويتر للمطالبة بالكشف عمّا وصل إليه التحقيق.

https://twitter.com/qay9_/status/1288527448154558464?s=20

كتب مغردون تحت وسم #قاتلهم_وين فيما نشروا صوراً لمتظاهرين وناشطين قتلوا منذ الأول من تشرين العام الماضي داخل ساحات التظاهر وخارجها.

https://twitter.com/alfahad_hamza/status/1288626781348601857?s=20

كان رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي قد تحدث عن مهلة أعطاها لأجهزة التحقيق للكشف عن الأحداث التي رافقت الاشتباكات بين القوات الأمنية والمتظاهرين.

https://twitter.com/ahmed_adn96/status/1288711966454951937?s=20

وبحسب المفوضية العليا لحقوق الإنسان فأن متظاهرين اثنين قتلوا وجرح 11 آخرين في اشتباكات الإثنين.

وفي اليوم الذي تحدث عن الكاظمي عن المهلة استأنفت القوات الأمنية اشتباكاتها مع المتظاهرين وقتلت 3 وجرحت آخرين بحسب مفوضية حقوق الإنسان.

وكتب ناشطون أهازيجاً أو ما يُعرف في العراق بـ “الهوسات” وخواطرَ تستذكر بطولات المتظاهرين وشجاعة الشهداء.

https://twitter.com/ALI_B_313/status/1288715792138338304?s=20

https://twitter.com/alfahad_hamza/status/1288626781348601857?s=20