فيديو لنانسي عجرم في كواليس “ذه فويس كيدز” يشعل غضبًا واسعًا على مواقع التواصل

يس عراق: متابعة

واجهت الفنانة اللبنانية نانسي عجرم انتقادات لاذعة، بعد تداول مقطع فيديو من كواليس برنامج “ذا فويس كيدز” قبل عرض الحلقة الأخيرة مساء السبت، حيث كانت تتراقص فيه على أنغام الأغاني، وتم اتهام الفنانة بعدم مراعاة مشاعر أسرة القتيل محمد الموسى، وتحديدا والدته التي تسلمت جثمانه قبل يومين.

 

وقال متابعون إن الفيديو الذي ظهرت فيه نانسي وهي سعيدة وتضحك وترقص بين يدي مصفف الشعر بشكل لافت هو الأول الذي تبدو فيه بهذه الطريقة منذ واقعة قتل محمد الموسى داخل منزلها على يد زوجها فادي الهاشم.

وأضافوا أنه كان الأجدر بالفنانة أن لا تظهر بهذه الطريقة التي وصفوها بـ”المستفزة” لمشاعر أسرة القتيل، وكان عليها أن تبقى بعيدة عن هذه الأجواء وإن كانت المناسبة هي نهاية برنامج “ذا فويس كيدز” في موسمه الثالث.

 

الطرف الآخر من محبي الفنانة لم يقفوا صامتين، وطالبوا الأشخاص الذين هاجموها ألا يقحموا تفاصيل حياة الفنانة في قضية قتل الموسى، مشيرين إلى أن نجمتهم لا علاقة لها بما حصل، والموضوع بين يدي القضاء الذي سينهي الجدل في هذه المسألة.

 

وأوضحوا أن فنانتهم منذ الحادثة أكدت أنها تتعاطف مع أسرة القتيل وزوجته، وتمنت لو أن الواقعة لم تحدث، وأشارت إلى أنها عاشت أياما صعبة بسبب هول الصدمة التي تعرضت لها مع بناتها في منتصف الليل.