في اليوم الثاني لاحتجاجاتهم.. الرئيس اللبناني يلتقي وفدا من المتظاهرين

أفاد الحساب الرسمي للرئيس اللبناني ميشيل عون، بأنه التقى وفدًا من المتظاهرين على طريق القصر الجمهوري، وكان الوفد برئاسة الكاتب والناشط اللبناني رامي عليق.

جاء ذلك بعد قليل من بث كلمة متلفزة لرئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري، قال فيها إنه يشعر بألم اللبنانيين ويؤيد حقهم في التعبير، مؤكدًا أنه يحاول منذ 3 سنوات إيجاد حلول لمشاكل البلاد.

واعتبر الحريري، في كلمة متلفزة، أن الحل الحقيقي يتلخص بزيادة مدخول الاقتصاد اللبناني، وأن الإصلاحات لا تعني فرض ضرائب.

وشكا الحريري من وضع العراقيل أمام عملية الإصلاح والعمل الحكومي، موضحًا “خفضنا النفقات وسعينا لزيادة الدخل لكننا كنا دوما نصطدم بجهة معرقلة”.

وتابع الحريري أن الغضب ردة فعل طبيعية إزاء الأداء السياسي في لبنان وتعطيل الدولة، وأضاف “الناس أمهلتنا كثيرا وانتظرت منا عملية إصلاح وفرص عمل”.

وجاءت المظاهرات، التي اندلعت الخميس، احتجاجا على إقرار الحكومة اللبنانية قبل أيام رسوما على المكالمات التي يجريها اللبنانيون عبر تطبيقات الهواتف الذكية، من بينها واتساب وفيسبوك ماسنجر وغيرها.

وعلى وقع المظاهرات، أعلن وزير الاتصالات اللبناني محمد شقير، ليلة الجمعة، التراجع عن فرض هذه الرسوم بناء على طلب من رئيس الحكومة سعد الحريري.