في اليوم العالمي للمرأة.. العراقيات يحصدن تهنئة غير مسبوقة: تعرف على عدد النساء ونسبة مشاركتهن في العمل والسياسة بالعراق

يس عراق: بغداد

يحتفل العالم اليوم بذكرى عيد أو اليوم العالمي للمرأة، مستذكرًا أهميتهن وادوارهن الفعالة في المجتمع البشري تاريخيًا وحاضرًا، فيما حازت المرأة العراقية التهاني من قبل شخصيات مختلفة، ولكن هذا العيد لأول مرة تحصد المرأة العراقية التهنئة بعيدها من قبل بابا الفاتيكان بشكل شخصي.

 

وكتب بابا الفاتيكان، تغريدة بعد دقائق من مغادرته أراضي العراق، قدم من خلالها الشكر للنساء العراقيات، فيما أوصى باحترامهن ومنحهن الحماية والفرص.

وقال البابا في تغريدته: “أود أن أشكر من عمق قلبي كل النساء وخاصة نساء العراق، النساء الشجاعات اللواتي يواصلن إعطاء الحياة بالرغم من الانتهاكات والجراحات”.

واضاف، “فلنحترم النساء وليُمنحن الحماية، ليحظين بالاهتمام ويُمنحن الفرص”.

 

وقدمت العديد من الشخصيات العالمية والعراقية التهنئة للمرأة العراقية بمناسبة اليوم العالمي للمرأة في الوقت الذي تعاني منه المرأة العراقية مختلف الضغوطات والتبعات السلبية، فبينما تتشارك مع الشعب العراقي معاناته المختلفة، تحمل آثارًا وضغوطات إضافية تختص بها المرأة على صعيد المجتمع، والذي يجعل حضورها بارزًا في عمليات الانتحار المسجلة في العراق.

 

كم عدد النساء في العراق؟

وبينما هنأ وزير التخطيط خالد بتال، اليوم الاثنين، النساء العراقيات بعيد المرأة العالمي، كشف عن نسبتهن في المجتمع العراقي.

وقال بتال في بيان “يسرني ويسعدني كثيرا، ان أتقدم بوافر التهاني وعظيم التبريكات، للنساء العراقيات كافة لمناسبة عيد المرأة العالمي،  وإذ نهنئ المرأة العراقية بعيدها، فانها تستحق منا كل الثناء والتقدير، لما قدمته من جهد وعطاء عظيمين، وهي تشارك أخاها  الرجل في البناء وتحقيق التنمية في العراق”.

وأضاف أن “الاحتفال بعيد المرأة لهذا العام، يأتي في ظل سياسات تنموية وضعتها وزارة التخطيط، ضمن خطة التنمية الوطنية الخمسية، ورؤية التنمية المستدامة ٢٠٣٠، والتي تهدف جميعها، إلى أنصاف المرأة، وتمكينها اقتصاديا، واعطائها المساحة التي تستحقها، حيث تشكل النساء نحو ٥٠٪ من مجموع السكان في العراق، ولهن من القدرة والكفاءة ما يجعلهن قادرات على تحقيق أهداف التنمية وبناء الوطن”

وجدد وزير التخطيط تهانيه وتبريكاته للنساء العراقيات عامة والعاملات في وزارة التخطيط خاصة، متمنيا للعراق بنسائه ورجاله التطور والازدهار.

وبحسب النسبة المذكورة في بيان التخطيط فإن النساء في العراق يقدرن بـأكثر من 20 مليون امرأة.

 

وجود المرأة العراقية في ساحة العمل والسياسية

على الصعيد السياسي، احتل العراق في عام 2020 المرتبة 70 عالميًا من حيث نسبة مشاركة المرأة في البرلمان، وفق تقرير صادر من الامم المتحدة مؤخرًا، فيما تشكل النساء نسبة 14%   فقط من القوى العاملة في البلاد، فيما تشكل النساء العراقيات نسبة نحو 7% من إجمالي الفئة المنتجة في العراق والذين تتراوح أعمارهم بين 15 إلى 64 سنة.

 

واليوم العالمي للمرأة هو احتفال عالمي يحدث في الثامن من شهر مارس/ آذار من كل عام، ويقام للدلالة على الاحترام العام، وتقدير وحب المرأة لإنجازاتها الاقتصادية، والسياسية والاجتماعية.

وفي بعض الدول كالصين وروسيا وكوبا تحصل النساء على إجازة في هذا اليوم، فيما جاء الاحتفال بهذه المناسبة على إثر عقد أول مؤتمر للاتحاد النسائي الديمقراطي العالمي والذي عقد في باريس عام 1945.

ومن المعروف أن اتحاد النساء الديمقراطي العالمي يتكون من المنظمات الرديفة للأحزاب الشيوعية، وكان أول احتفال عالمي بيوم المرأة العالمي رغم أن بعض الباحثين يرجح أن اليوم العالمي للمرأة كان على إثر بعض الإضرابات النسائية التي حدثت في الولايات المتحدة.