في حسابات متطابقة مع تقرير سابق لـ”يس عراق”.. مؤشر رسمي على فقدان العراق 30% من انتاجه الصيفي هذا العام

يس عراق: بغداد

كما تنبأت التوقعات وهيأت المؤشرات، يقف العراق على اعتاب انخفاض انتاجه من الحنطة خلال الموسم الحالي بأكثر من 30%، بفعل أزمة المياه التي بدأت مبكرًا وأثرت بشكل كبير على الخطة الصيفية.

 

وبينمنا تستمر حملة تسويق الحنطة وانتهائها ببعض المحافظات الجنوبية، لايبدو أن العراق متوجه نحو كسر الرقم القياسي المسجل العام الماضي في انتاج الحنطة وحقق اكتفاءً ذاتيًا، والذي بلغ في حينها أكثر من 6 مليون طن من الحنطة وبارتفاع عن العام الذي سبقه 2019، بنسبة كبيرة بلغت أكثر من 43%.

 

ويقف العراق اليوم امام بوادر لتراجع عن العام الذهبي في انتاج الحنطة 2020، بنسبة تقترب من الـ30%، حيث أعلن وزير الزراعة محمد كريم الخفاجي في تصريحات صحفية، أن “نقص المياه اسهم بنقص الحنطة بنحو مليوني طن، وعلى وزارة الخارجية تدويل ملف المياه مع تركيا وايران في الامم المتحدة، وملف المياه سياسي”.

 

وعلى هذا الأساس، فأن انتاج العراق من الحنطة هذا العام ربما سيكون بحدود 4 مليون طن، مايعني انخفاض الانتاج بنحو 30% مقارنة بالعام الماضي الذي شهد ارتفاعًا في الانتاج بلغ 43% مقارنة بالعام الذي سبقه 2019.

 

منصة “يس عراق” كانت قد أعدت تقريرًا في شهر ايار الماضي، رجح انخفاض الانتاج الصيفي هذا العام بنحو 30%، وهو رقم مطابق تماما لما اعلن عنه وزير الزراعة بفقدان 2 مليون طن من الحنطة.

وجاء في تقرير “يس عراق” حينها، أن “أقرار الوزارة خطة صيفية بمساحة بلغت نحو مليون و862 ألف دونم للعام الجاري 2021، مقارنة بالخطة الصيفية للعام الماضي 2020 قد تم تنفيذها على مساحة بلغت مليونين و650 ألف دونم، يعني ان اكثر من 790 ألف دونم فقدها العراق هذا العام من خطته الصيفية بفعل شح المياه”.

وبينما تسيطر محاصيل الذرة والحنطة والشعير والرز على الخطة الصيفية للعراق سنويًا، الأمر الذي ينبئ بانخفاض الانتاج للمحاصيل المذكورة هذا العام ، بنسبة 30% من الانتاج الصيفي بعد ان حقق العراق الاكتفاء الذاتي منها، وعرض بعضها للتصدير.

 

شاهد ايضا:

شح المياه يحرم 790 ألف دونم من الزراعة الصيفية.. هل سيفقد العراق 30% من منتجات حقق الاكتفاء الذاتي منها وصدر بعضها؟