في رسالة “رجاء”.. الحكيم يدعو الجميع إلى “طاولة العراق” واجتماع لايُفض إلا بهذه النتيجة

يس عراق: بغداد

دعا زعيم تيار الحكمة عمار الحكيم، اليوم الجمعة، القوى والتيارات السياسية المختلفة، إلى الاجتماع على ما اسماه “طاولة العراق”، لاينتهي إلا بمخرجات “تنصر العراقيين” تلبي مطالب المليونية “الرافضة للاحتلال”، فضلا عن متظاهري تشرين الذين يبحثون عن وطن “بين دخان القنابل”.
وقال الحكيم في تغريدة تابعتها “يس عراق”، إنه “لاشك ان العراق فوق احزابه ومكوناته، ومصلحة شعبه غاية الجميع، والحفاظ على سيادته واستقلالية قراره السياسي ووحدة اراضيه ثوابت وطنية يتفق عليها الجميع”، متسائلا: “أفلا يستحق هذا الوطن الجريح ان نغلب مصلحته على المصالح الحزبية والشخصية؟”.
واضاف الحكيم: “اخوتي ادعوكم مخلصا ان تجنبوا العراقيين مزيدا من الالم والمعاناة والتضحيات، ولتجلسوا بقلوب عراقية خالصة على طاولة العراق تضلكم راية (الله اكبر)، داعيا إلى ان “لا ينفض اجتماعكم الا على نصر لجميع العراقيين لاسيما الذين صدحت حناجرهم اليوم لعراق كامل السيادة ولشبابه الذين زادت مدة وقوفهم في ساحات التظاهر على مئة يوم يبحثون عن وطنهم بين دخان القنابل”.
وشدد الحكيم على: “كفى مماطلة وتسويفا فانها ستزيد من محنة ابناء شعبنا كما اشارت المرجعية الدينية العليا في بيانها اليوم وقد رسمت لكم طريق النجاة افلا تسلكوه ؟”.