في مشهد مؤلم.. أب يبكي أمام صورة ابنه الشهيد ويخاطبه: “حاجيني بابا”-شاهد بالفيديو

يس عراق-بغداد

أسفرت الحركة الاحتجاجية في العراق منذ انطلاقها في بداية تشرين الأول عن سقوط نحو 300 قتيل وأكثر من 12 ألف جريح في بغداد والمحافظات، معظمهم من الفئة العمرية ما بين 15-25 عاماً.

وفي مشهد مؤلم تناقله مدونون عراقيون؛ وقف والد أحد الضحايا أمام صورة ابنه الشهيد وهو يبكي بصوت عال ويخاطب صورته قائلا: “حاجيني بابا”، فيما أحاط به متظاهرون يعزونه ويحاولون تخفيف لوعته على ابنه.

وينتمي الضحايا الذين سقطوا منذ اندلاع الاحتجاجات الأخيرة في العراق إلى فئات عمرية مختلفة، لكن معظمهم من الشباب وصغار السن، بحسب تقارير لمنظمات حقوقية عراقية ودولية.