في نسخة مشابهة لماحدث في العراق.. “فتوى كفائية” في مصر بشأن رفض دفن ضحايا كورونا

يس عراق: بغداد

دفعت  ظاهرة رفض دفن ضحايا كورونا في بعض الأماكن في مصر مفتي مصر إلى إصدار فتوى بهذا الشأن، كنسخة مشابهة لما حدث في العراق.

وأصدر الدكتور شوقي علام، مفتي مصر فتوى بشأن تعدد حالات رفض بعض المواطنين دفن ضحايا فيروس كورونا، مؤكدا عدم الجواز لأي إنسان أن يحرم أخاه الإنسان من “الحق الإلهي المتمثل في الدفن”.

وشددت الفتوى على أنه “لا يجوز بحال من الأحوال ارتكاب الأفعال المُشينة من التنمر – الذي يعاني منه مرضى الكورونا شفاهم الله أو التجمهر الذي يعاني منه أهل الميت رحمه الله عند دفنه، ولا يجوز اتباع الأساليب الغوغائية من الاعتراض على دفن شهداء فيروس كورنا التي لا تمت إلى ديننا ولا إلى قيمنا ولا إلى أخلاقنا بأدنى صلة”.

واعتبر المفتي من يتوفى متأثرا بفيروس كورونا “في حكم الشهيد عند الله تعالى لما وجد من ألم وتعب ومعاناة حتى لقي الله تعالى صابرا محتسبا، فإذا كان المتوفى من الأطباء المرابطين الذي يواجهون الموت في كل لحظة ويضحون براحتهم بل بأرواحهم من أجل سلامة ونجاة غيرهم، فالامتنان والاحترام والتوقير في حقهم واجب والمسارعة بالتكريم لهم أوجب”.

وأضاف: “على من حضر من المسلمين وجوبا كفائيا أن يسارعوا بدفنه بالطريقة الشرعية المعهودة مع اتباع كافة الإجراءات والمعايير الصحية التي وضعتها الجهات المختصة لضمان أمن وسلامة المشرفين والحاضرين، وبما يضمن عدم انتشار الفيروس إلى منطقة الدفن والمناطق المجاورة”.

وفي ختام رسالته دعا جميع المصريين “أن يعملوا جميعا على سد أبواب الفتن بعدم الاستماع إلى الشائعات المغرضة، وألا يستمعوا إلا لكلام أهل العلم والاختصاص”.