في نشاط استثنائي بعد تسنم المنصب.. “تهليلات” بزيارة مستشار الأمن الوطني قاسم الأعرجي إلى الطارمية بعد دعوات “الإخلاء”

يس عراق: بغداد

حازت زيارة مستشار الامن الوطني قاسم الأعرجي، إلى قضاء الطارمية شمالي العاصمة بغداد، كأول زيارة استثنائية له بعد تسنمه المنصب من سلفه فالح الفياض، حازت على ردود فعل إيجابية و”تهليلات” بهذه الخطوة، خصوصًا وأنها جاءت متزامنة مع دعوات “إخلاء” المنطقة من ساكنيها، في توجه “للانتقام” من الطارمية على خلفية استهداف عجلة عسكرية تابعة للجيش اسفرت عن استشهاد امر لواء 59 علي غيدان وعدد من المنتسبين.

 

قال مصدر مطلع إن مستشار الامن الوطني قاسم الاعرجي وصل إلى منطقة الطارمية، والتقى فور وصوله المنطقة، القيادات الامنية والعشائرية هناك.

 

من جانبه، كتب الأعرجي تغريدة رصدتها “يس عراق”، جاء فيها: “زرنا قواتنا الامنية في  الطارمية وقرأنا الفاتحة على روح الشهيد البطل العميد علي امر لواء 59 وتشرفنا بزيارة مضيف الشيخ رافع المطلك المشهداني “.

 

وحازت خطوة وتغريدة الأعرجي، ثناء كبير من قبل المغردين ورواد مواقع التواصل الاجتماعي فضلا عن ابناء مدينة الطارمية، خصوصا وانها تزامنت مع دعوات لتحويل الطارمية إلى “منطقة منزوعة السكان” على غرار جرف الصخر، الامر الذي اشعل غضبا شعبيا واسعًا، انطلق على اثره وسم “الطارمية اهلنا”، فضلا عن ردود رسمية عسكرية أكدت على التعاون بين الاهالي والقوات الامنية هناك.

 

 

شاهد ايضا:

ردود رسمية وشعبية تعمل “إجهاضًا مبكرًا” لدعوات “الانتقام” من الطارمية