قاضي عراقي يرحب بقرار محكمة تعويض عام كامل لموظف قطارات مارس الجنس اثناء سفرة وظيفية

بس عراق :

دافع القاضي رحيم العكيلي عن قرار محكمة فرنسية قررت دفع تعويض عام كامل لموظف قطارات مارس الجنس اثناء سفرةخلال مهمة وظيفية .

وقال العكيلي : ” روعة القضاء حينما يقف الى جنب الضعفاء،ويتفهم حاجاتهم كبشر ولا يسمح بالقسوة عليهم او حرمانهم من حقوقهم لممارستهم حرية ما ..القضاء الفرنسي انموذجا …”
وكانت المحكمة قررت تعويض عائلة موظف مات وهو يمارس الجنس أثناء رحلة عمل….حيث أمرت محكمة فرنسية شركة بدفع تعويضات لعائلة أحد موظفيها مات بسكتة قلبية وهو يمارس الجنس أثناء رحلة عمل. وقررت المحكمة أن الوفاة وقعت في حادث عمل تتحمل الشركة مسؤوليته، وعليها بالتالي أن تدفع تعويضا لعائلة الموظف.

ودافعت الشركة عن موقفها بأن الموظف لم يكن يؤدي أي مهمة كلفته بها الشركة عندما ذهب مع امرأة أجنبية إلى غرفة في الفندق.ولكن القاضي قال إن القانون الفرنسي يحمل الشركة مسؤولية أي حادث يتعرض له موظفوها أثناء رحلات العمل.
وكان الموظف وهو مهندس يعمل في شركة خدمات السكة الحديد مقرها قرب باريس.ومات في رحلة عمل إلى وسط فرنسا في عام 2013، وتوفي أثناء ما وصفته الشركة بأنه “علاقة جنسية خارج إطار الزواج، مع امرأة غريبة عنه”..

ودافعت المحكمة بأن ممارسة الجنس عمل طبيعي مثل “الاستحمام أو الأكل”..،
وأيدت محكمة النقض في باريس في قرارها هذا الموقف.وقالت إن الموظف يستفيد من الحماية الاجتماعية “خلال كامل مدة رحلة العمل”، بعض النظر عن الظروف.