خبير يفسر الوضع القانوني لوزير في حكومة عبدالمهدي اشتكى من مداهمة قوة حكومية لمنزله

يس عراق: بغداد

وجه وزير الكهرباء السابق لؤي الخطيب، رسالة عبر تويتر وأمام الملأ إلى رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي بشأن قيام قوة بإخلاء المنزل الذي يشغله والعائد للدولة، فيما بين أنه يمتلك عقد ايجار نافذ لنهاية العام، قبل أن يأتي رد قانوني يحرج الخطيب.

 

وكتب الخطيب في تغريدته التي رصدتها “يس عراق”: “السيد مصطفى الكاظمي، اقتحمت قوة مسلحة دارنا بغيابي تدعي أنها من مكتبكم وبأمركم ومعها أمر إخلاء دون إبراز الأمر أو أي أوراق قانونية، وقد دخلت بقوة السلاح وصادرت السيرڤر وأقفلت الدار تاركةً حراسة داخلية”، مضيفًا: “أنا الآن خارج الدار ومعي عقد إيجار نافذ لنهاية العام ومدفوع المستحقات. ماذا يحدث؟”.

 

 

من جانبه، كتب الخبير القانوني احمد الزيدي، ردًا على تغريدة الخطيب جاء فيها: “بما ان المنزل تابع للحكومة فيجب ان يعود لها مع انتهاء مهمتك في الوزارة، اما استغلال منصبك وتوقيع عقد ايجار لفترة طويلة تزيد على فترة اشغالك للمنصب فهذا يسمى تعسف باستعمال السلطة واستغلال للمنصب”.