قتلة “ام جنات” يعيدون الكرّة ويسقطون صبياً.. “سيناريو” القمع الليلي مستمر في البصرة و”الغضب يستعر”

بغداد: يس عراق

لليوم الثاني على التوالي، تشهد محافظة البصرة حملات قمع ليلية بحق المتظاهرين، فيما اكدت مصادر سقوط قتيلين على الاقل من المتظاهرين، مساء امس الاربعاء على يد “قوات الصدمة”.

وعلى خلفية تكرار حالات القمع، يدور حديث في الاوساط الاحتجاجية البصرية، عن تحذيرات من عودة “ثورة 2018” الغاضبة، في حين اطلق متظاهرو وناشطو البصرة يوم امس الاربعاء، وسم “انتظروا البصرة”، في اشارة الى التحشيد لاعادة زخم احتجاجات 2018 العارمة.

ويتكرر لليوم الثاني، دخول مسلحين مجهولين لشارع الاندلس وفتح النار على المتظاهرين، مما ادى لمقتل شاب في مقتبل العمر، وذلك بعد ان ودعت البصرة يوم امس المسعفة ام جنات بنفس الطريقة.

 

وبعد جولة القمع، نضم المتظاهرون البصريون، حلقة صادحين باهازيج “يحسين اشهد ما ذلينة”.

https://twitter.com/AliAlza11194006/status/1220128569592090624

من جانبها، انتفضت الناصرية بمتظاهريها، الذين نضموا اهازيج ودبكات جنوبية تضامنا مع البصرة، قائلين “ادلل يبن البصرة باجر غباشة”.