“قرارات كورونا”..: تجنب الزيارات الدينية وقف الدوري وإلغاء الاحتفالات والاجتماعات

متابعة يس عراق:
أعلن وزير الصحة والبيئة جعفر صادق علّاوي، اليوم الاثنين، عن إجراءات وطنية جديدة لمواجهة انتشار فيروس كورونا بعد وصول الحصيلة الى 67 مصاباً بينها 6 وفيات.
وقال بيان لخلية الازمة التي يرأسها علاوي، انه “بعد مضي عدة اسابيع من انتشار فيروس كورونا المستجد في بلادنا ونتيجة لزيادة الحالات المشخصة بهذا الوباء وحدوث وفيات من جرائه فإن المسؤولية الوطنية والاخلاقية والمهنية ألزمتنا منذ البدء، أن نصارح شعبنا بالإحصائيات عن الإصابات والوفيات وإعلان المستجدّات الصحية أولا بأول”.

 

 

واضاف البيان “استنادا الى أحكام قانون الصحة العامة رقم 89 لسنة 1981 ولوائح منظمة الصحة العالمية وبالرغم من اتّخاذ الاجراءات الوقائية فأن استمرار التجمعات بكافة اشكالها تعدّ من أهم وأخطر العوامل على انتشار هذا الفيروس, وتأكيدا لقراراتنا السابقة قررنا الآتي”.
1. الـتأكيد على منع التجمعات بكافة أشكالها وتوجيه المواطنين بتجنّب التوافد لزيارة المدن والعتبات المقدّسة في مواسم الزيارة بالوقت الحاضر ولفترة محدّدة حفاظا على أرواحهم وأرواح عوائلهم وسلامة مدنهم للحدّ من انتقال العدوى التي قد تحصل بالملامسة والاقتراب لمسافة أقل من متر.
2. الاستمرار أما بايقاف الفعاليات الرياضية او اقامتها دون حضور الجمهور.
3. اغلاق قاعات الاحتفالات والمناسبات ، ومنع نصب السرادقات ، وتوجيه المواطنين بعدم إقامة مناسبات الأفراح والأحزان والفعاليات الاجتماعية الأخرى التي تتضمن حصول تجمعات.
4. على العراقيين العائدين من الجمهورية الاسلامية في ايران والدول التي حصلت فيها حالات تفشي للوباء (الصين, كوريا الجنوبية, ايطاليا, اليابان, تايلند, سنغافورة, الكويت والبحرين) الألتزام بالحجر المنزلي وعدم الاختلاط ولمدة 14 يوم على أن تقوم الفرق الطبية المتخصصة التابعة لدوائر الصحة بمتابعة حالتهم الصحية في منازلهم.
5. على قيادة العمليات المشتركة وقيادات عمليات بغداد والمحافظات وجميع اجهزة الدولة المعنية تنفيذ القرارات أعلاه.
6. يعاد تقييم القرارات أعلاه حسب مستجدات الوضع الصحي بصورة مستمرة.