قرار الكاظمي حول رفحاء “يتآكل” تدريجيًا: بعد المخاطبة الرسمية للسماح بـ”الازدواج”.. حراك لإطلاق رواتب “المقيمين في الخارج”

يس عراق: بغداد

يخوض مستفادو ومحتجزو رفحاء، حراك دائم يطرق على “قرار الكاظمي” بخصوص رواتبهم الذي بدأ “يتآكل” تدريجيًا، بإسقاط فقراته وشروطه التي وضعها مسبقًا في قراره، فبينما ابتدأت مخاطبة رسمية لمؤسسة السجناء بـ”السماح بالازدواج”، يجري حراك احتجاجي لالغاء شرط “الإقامة في العراق” واطلاق رواتب المقيمين في الخارج من محتجزي رفحاء.

 

وشمل قرار الكاظمي حول إيقاف رواتب رفحاء، عدة شروط للسماح باطلاق الرواتب، بينها الغاء الراتب المزدوج وتخيير المستفيد لاختيار راتب واحد، فضلا عن شرط ان يكون المستفيد مقيم داخل العراق وليس في الخارج، وان يكون الراتب لرب الاسرة تحديدا وليس لكل الافراد.

 

السماح بازدواج رواتب رفحاء

إلا أن أولى خطوات “تآكل” قرار الكاظمي، بدأت عندما ارسلت مؤسسة السجناء مخاطبة رسمية إلى هيئة التقاعد مطالبتها بالسماح لازدواج رواتب المعتقلين والمحتجزين اسوة بالسجناء السياسيين، فيما يصنف محتجزي رفحاء ضمن المحتجزين المذكورين في القانون.

وبحسب وثيقة اطلعت عليها “يس عراق”، قالت المؤسسة مخاطبة هيئة التقاعد، إن “نص المادة 10 من القانون رقم 26 لسنة 2020، يسري على جميع المشمولين بقوانين لسجناء والشهداء وضحايا الارهاب وفق العوانين العامة لهذه القوانين وليس وفق المفردات ومدلول العبارة”.

 

وأضافت أن “المادة 10 ألغت جميع النصوص التي سمحت بالجمع بين راتبين أو أكثر واستثنت النصوص التي سمحت للسجناء وذوي الشهداء وضحايا الارهاب وبالرجوع لقانون مؤسسة السجناء السياسيين رقم 4 لسنة 2006 نجد أن هذا النص وهو نص المادة (17/10/ أ)، قد نص على ما يلي (للمشمولين في البنود وأي راتب آخر وظيفي أو تقاعدي أو حصة تقاعدية يتقاضاها من الدولة لمدة 25 سنة من تاريخ نفاد القانون رقم 4 لسنة 2006 وهذا النص واضح وصريح بأن حق الجمع يشمل السجناء السياسيين والمعتقلين والسياسيين والنساء المعتقلات”.

 

 

وتابعت الوثائق، أنه “بناءً على ما تقدم يرجى إطلاق رواتب المعتقلين والمحتجزين والسماح لهم بالجمع بين راتبين”.

 

 

فقرة “المقيمين في الخارج” مهددة بالالغاء!

ومؤخرًا، نضم عدد من المقيمين خارج البلاد، من مستفيدي ومحتجزي رفحاء، تظاهرة لاعادة اطلاق رواتبهم، ليكون حلقة جديدة ضمن الحراك الدائر لـ”تآكل” قرار الكاظمي بخصوص رواتب محتجزي رفحاء.

واظهرت صور اطلعت عليها “يس عراق”، قيام عدد من مستفيدي رفحاء بتظاهرة في الولايات المتحدة من اجل الحصول على رواتبهم التي تم ايقافها”.

 

https://twitter.com/HashimMadrids/status/1281989061335486465

 

ولا يوجد تعليق رسمي حتى الان، ردًا على مخاطبة مؤسسة السجناء السياسيين، وسط توقعات بأن يمضي قرار الكاظمي حول رواتب رفحاء الى مثواه الاخير، كونه قرار ولايصمد امام القانون، حيث يجب تغيير قانون السجناء والمعتقلين السياسيين لتنفيذ البنود المقترحة.

 

 

شاهد ايضا:

قرار الكاظمي حول رواتب رفحاء في طريقه لـ”الالغاء”: مؤسسة السجناء تخاطب التقاعد لاطلاق “الرواتب المزدوجة” للمعتقلين والمحتجزين!